أخبار طبيةكوفيد-19

لماذا يحتاج لقاح فايزر ضد كورونا للحفظ مجمدا؟ .. وكيف تخطط الشركة لتسويق لقاحها؟

لماذا يحتاج لقاح فايزر ضد كورونا للحفظ مجمدا؟ .. وكيف تخطط الشركة لتسويق لقاحها؟

وضحت شركة فايزر أن لقاحها يحتاج للحفظ مجمدا في درجة حرارة سالب 70 سيليزية في مبردات خاصة، وفي هذه الدرجة يمكنه أن يستمر بفاعليتلة التامة لمدة 6 أشهر، لكنه يفسد بسهولة مع ارتفاع درجة الحرارة.

وفي حالة ذوبان تجمد اللقاح فيمكن حفظه في الثلاجة لمدة 5 أيام يفقد بعدها فاعليته.

وتعتبر هذه أهم العراقيل التي تقف أمام لقاح فايزر وتوزيعه وتدوله بعد الأعلان اليوم عن أمان استخدامه وكفاءته العالية في حماية المرضى من فيروس كورونا.

وذلك بحسب أول مجموعة من النتائج الكاملة لمراحل تجارب اللقاح الأخيرة ودراساته على عشرات الآلاف من المتطوعين البشر.

فايزر تسعى لتحسين شروط نقل اللقاح وتسويقه..

سعت شركة فايزر لتهدئة القلق بخصوص تحديات حفظ ونقل الفيروس تحت شروط درجات الحرارة المنخفضة (سالب 70 سيليزية).

وذلك بإعلانها عن تصميم عبوات خاصة لحفظ اللقاح باردا ومجمدا بنوع خاص من الثلج وهو الثلج المجفف، وبهذه الطريقة يمكن حفظ اللقاح لعدة أسابيع بدون الحاجة للمبردات الخاصة.

وقد تمت تسمية هذه العبوات الخاصة بإسم غير رسمي وهو ” صندوق البيتزا” Pizza box، وتستطيع الناقلات الخاصة حمل خمس من أرفف من اللقاح المحفوظ في صناديق البيتزا.

ويجب أن يتم إضافة الثلج المجفف الجديد كل 5 أيام لحفظ اللقاح في درجة الحرارة اللازمة للحفاظ على كفاءته وذلك لمدة تصل إلى 15 يوم.

تقنية لقاح فايزر هي السر في الحاجة للتجميد..

يحتاج لقاح فايزر للحفظ بالتجميد بسبب تقنيته التي تعتمد على تنقية وتجهيز الحمض النووي mRNA للحقن.

ومن طبيعة الحمض النووي أنه ضعيف وسهل التكسر، ولابد من حفظة بالتجميد في درجات حرارة منخفضة.

حيث يحتاج لقاح فايزر لدرجة حرارة سالب 70 سيليزية حتى يحافظ على فاعليته ويتم حفظه في هذه الدرجة لمدة 6 أشهر بكفاءته كما سبق ذكره.

وحين يصل الحمض النووي mRNA لخلايا الجسم فإنه يجعلها تنتج نسخ للبروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا (كما هو موضح بالصورة التالية).

دراسات لقاح كورونا: مقارنة بين تقنياتها المختلفة وترتيب اللقاحات الرائدة المنتظرة في ديسمبر
دراسات لقاح كورونا: مقارنة بين تقنياتها المختلفة وترتيب اللقاحات الرائدة المنتظرة في ديسمبر
insider

مما  يعمل على تحفيز الجهاز المناعي وبناء مقاومته التي يستطيع بها صد الهجوم الفيروسي الحقيقي إذا حدث وتعرض له.

تعتبر تقنية استخدام الحمض النووي مباشرة للحقن تقنية جديدة لم تستخدم من قبل في أي لقاحات مرخصة، وبسبب ضعف الحمض النووي وتكسره سريعا فإن لقاح فايزر يحتاج لحقن جرعتين منه بينهما 28 يوم.

ذلك فضلا عن حاجته للتبريد المستمر، ويمكن وصف سهولة تكسره وتغير طبيعته بذوبان لوح من الشوكولاتة عند التعرض للحرارة.

لقاح مودرنا وتحديات أقل..

تماثل التقنية التي تستخدمها شركة مودرنا في تطوير لقاحها تقنية لقاح فايزر، ولذلك يحتاج لقاح مودرنا لدرجة حرارة منخفضة أيضا لحفظه.

ولكن التحديات التي تواجه شركة مودرنا أقل نسبيا، حيث يلزم لحفظ لقاحها درجة حرارة سالب 20 سيليزية.

وضح  المتحدث باسم شركة مودرنا ان تقنية لقاح مودرنا قد تم تطويرها بحيث تضمنت خواص جزيئات دهنية دقيقة، وهو ما جعل  لقاح مودرنا أكثر ثباتا ولا يحتاج للتجميد في درجات حرارة منخفضة للغاية.

توقعات في الأشهر المقبلة..

وليس من المستبعد أن يتم في الأشهر المقبلة اكتشاف أن لقاح فايزر يمكنه تحمل درجات حرارة أعلى، وظروف تخزين أفضل وأطول ، حيث أن التأكد من ذلك يحتاج لدراسات لها وقت طويل نسبيا.

تقوم هذه الدراسات برفع درجة حرارة تخزين اللقاح درجة بدرجة، واختبار فاعليته في كل مرة حتى نصل لتجربة درجة حرارة الغرفة، بالإضافة إلى تعريض اللقاح إلى درجات حرارة متذبذبة ثم التأكد من تأثره بذلك.

ويتم اختبار فاعلية اللقاح في هذه الدراسات على حيوانات التجارب للتأكد من فاعليتة بعد تعرضه لظروف حرارة مختلفة.

إقرأ أيضًا..

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى