أخبار طبيةكوفيد-19

فيروس كورونا: بريطانيا تعلن رسميا أنها ستكون جاهزة لتقديم لقاح كورونا مع بداية ديسمبر

أعلن مات هانوك-سكرتير الصحة البريطاني-اليوم أن المؤسسة الصحية البريطانية NHS ستكون جاهزة لتقديم لقاح كورونا للمواطنين بدءا من بداية ديسمبر المقبل.

وتعطي الحكومة البريطانية  العاملين في قطاع الصحة الأولوية لتناول لقاح كورونا، وذلك إضافة لكبار السن والفئات المعرضه للخطر.

ولكن مات هانوك قد أكد أنه لا تزال هناك خطوات هامة سوف تتخذها الحكومة لتكون على يقين من ان اللقاح المقدم للمواطنين آمن تماما.

وذلك لأن بيانات الأمان الخاصة باللقاح لم تنشر بعد للتدقيق فيها، وإن كانت الأمور تبدو على ما يرام، ولكن الحكومة كان يجب أن تكون جاهزة ومستعدة  لتقديم اللقاح فور التأكد من أمانه وهو ما قد تم بالفعل.

جاء ذلك بعد أن كانت التوقعات تشير إلى احتمالات أكبر لتوفر اللقاح خلال العام المقبل، ولكن الأخبار الجيدة أن الدراسات تجري على ما يرام والنتائج التي تعلن عنها الفرق البحثية المطورة للقاحات جيدة.

وأكد مات هانوك في تصريحاته انه وبمجرد ان ينال اللقاح الضوء الأخضر سيتم توزيعه بشكل عادل على نطاق المملكة المتحدة بأسرها.

وسيتم تقديم اللقاح في مراكز الرعاية الصحية والصيدليات، كما أنه سيتم تجهيز أماكن أخرى كصالات الرياضة مثلا لتقديم اللقاح للمواطنين.

لقاح فايزر أم لقاح أكسفورد؟

أعلنت بريطانيا مؤخرا أن الهيئة الصحية الرقابية العليا في بريطانيا MHRA بدأت في مراجعة وتقييم مبكرين لدراسات لقاح فايزر ولقاح أكسفورد.

ويتضمن ذلك متابعة نتائج الدراسات لهذين النوعين من لقاح كورونا لحظة بلحظة،  والبقاء على اتصال مستمر مع الشركات المصنعة للقاح، وذلك في سبيل الإسراع من عملية الترخيص.

وأضاف مات هانوك اليوم أن الحكومة البريطانية قد تعاقدت على 40 مليون جرعة من لقاح فايزر، مما يعني أنه يمكن تحصين 20 مليون شخص في بريطانيا، حيث أن كل فرد يحتاج إلى جرعتين منه.

ونظرا لأن لقاح فايزر يحتاج للحفظ تحت درجة حرارة -70 سيليزية، فإن ذلك سيجعل تجهيزات الصحة لتقديمه للمواطنين اكثر تعقيدا، وبالنظر لهذه النقطة فإن توزيع لقاح اكسفورد سيكون أكثر سهولة ويسر.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى