أخبار طبيةكوفيد-19

لقاح كورونا: البحرين تمنح ترخيص طوارئ للقاح كورونا الذي تجري دراساته الأخيرة في مصر

أعلنت السلطات الصحية في البحرين 3 نوفمبر أنها منحت ترخيص طوارئ لاستخدام الأطقم الطبية للقاح كورونا بداية من تاريخ اليوم.

جاء ذلك في تصريحات وزير الصحة البحريني التي منحت اللقاح الصيني الذي تنتجه شركة سينوفارم بالتعاون مع شركة إماراتية ترخيص الاستخدام على أراضي البحرين خارج نطاق التجارب.

يأتي هذا في الوقت الذي توشك فيه المرحلة الثالثة والأخيرة من تجارب ودراسات لقاح سينوفارم الصيني على الانتهاء في كل من جمهورية مصر العربية والبحرين والأردن.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد منحت ترخيصا مشابه لاستخدام نفس اللقاح ضد فيروس كورونا في وقت سابق.

إختبارات فيروس كورونا في معامل الإمارات العربية المتحدة
إختبارات فيروس كورونا في معامل الإمارات العربية المتحدة
reuters

 عن اللقاح الصيني لشركة سينوفارم..

بدأت تجارب ودراسات اللقاح الصيني لشركة سينوفارم في منتصف يوليو الماضي، واشتركت فيها شركة سينوفارم الصينية بالتعاون مع شركة أبوظبي للذكاء الاصطناعي وشكة كلاود للحاسوب.

استخدمت تقنية هذا اللقاح فيروس كورونا تم إضعافه ونزع قدرته على التكاثر inactivated، وهي تقنية معروغة وتستخدم بالفعل في لقاحات أخرى مثل لقاح الأنفلونزا ولقاح الحصبة.

وبحسب تقارير أكتوبر الماضي فقد تم حقن هذا اللقاح الذي يتم تناوله في جرعتين لأكثر من 31,000 متطوع في الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والبحرين والأردن.

وقد أعلن أشيش كوشي-المدير التنفيذي لمجموعة شركة كلاود  المشاركة في تطوير هذا اللقاح-في أكتوبر الماضي  أنه سيتم نشر نتائج دراسات اللقاح وتحليلاتها العلمية بعد حوالي شهرين.

وأكد في تصريحاته أن شركته تعتزم تصنيع وتوزيع اللقاح ليكون متوفرا في الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة، خاصة الدول المشاركة في التجارب.

وجاء في تصريحات أشيش أن شركته تهدف لانتاج مابين 75 -100 مليون جرعة من لقاح سينوفارم خلال العام المقبل.

وضحت نتائج التجارب الأولية للقاح سينوفارم أن استخدامه آمن وأنه استطاع تحفيز رد فعل مناعي تمثل في  زيادة مستويات الأجسام المضادة في كل المتطوعين  الذين تضمنهم التجارب الأولى.

وفي تصريح للمتطوعة الإماراتية وعود المطاوع  والتي تعمل بإحدى المستشفيات الإماراتية لوكالة رويترز أشارت أنها قد تناولت التطعيم منذ أشهر لأنها أرادت أن تحصل على مساعدة اللقاح في حمايتها أثناء عملها.

الأمل المنتظر..

يعتبر الوصول إلى لقاح كورنا ناجح بشكل يتمكن من منح الحماية ضد عدوى كوفيد-19 هو الأمل المنتظر في أنحاء العالم، وذلك لإنهاء الوباء الذي قارب على إتمام عامه الأول وعادت موجات انتشارة للتصاعد في العديد من دول العالم.

وبالفعل قد أوشكت عدة لقاحات يتم تطويرها على مستوى العالم على الانتهاء من تجاربها، وعلى رأسها لقاح أكسفورد الذي تطوره شركة أسترازينيكا.

كما بدأت  العديد من الدول في العمل على تطوير نظم الترخيص لإسراع وصول اللقاحات فور نجاحا لمواطنيها.

وقد صرح الخبراء أنهم متفائلون أننا سوف نحصل  خلال الأشهر المقبلة على عدة لقاحات ناجحة توفر وقاية جيدة ضد فيروس كورونا.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى