أخبار طبيةكوفيد-19

لقاح كورونا: تعرف على آخر تحديث لمراحل أبحاث لقاحات كورونا المختلفة ومن في الصدارة؟

في آخر تحديث لمنظمة الصحة العالمية WHO اتضحت تغييرات بالغة في قائمة أبحاث لقاحات كورونا المختلفة، حيث تقدمت لقاحات صينية على حساب اللقاحات الأمريكية.

كما ارتفع موقع اللقاح الروسي الذي ينتجه معهد جمايا الروسي ليحتل المركز الرابع بعد أن في الموقع التاسع في بدايات الشهر الحالي.

وما زال لقاح أكسفورد يحتل الصدراة في قائمة السباق العالمي لتطوير لقاح كورونا، هذا وقد أعلنت وكالات الأنباء البريطانية الثلاثاء نقلا عن المطورين للقاح أكسفورد أخبار جيدة عن سير التجارب.

حيث توضح مؤخرا أن اللقاح البريطاني لجامعة أكسفورد استطاع أن يحفز نفس رد الفعل المناعي الجيد في المتطوعين من كل الأعمار ويتضمن ذلك كبار السن.

ترتيب أبحاث لقاحات كورونا المختلفة..

يتضح في الصورة التالية ترتيب أبحاث لقاحات كورونا المختلفة بحسب آخر تحديث لمنظمة الصحة العالمية WHO.

ويلي الصورة شرح مبسط عن مراحل أبحاث اللقاحات اللازمة لمنحه ترخيص الاستخدام الموسع.

ترتيب الأبحاث العالمية لتطوير لقاح كورونا
ترتيب الأبحاث العالمية لتطوير لقاح كورونا
theguardian

كيف يتم اختبار اللقاحات؟

قبل أن تصل إلينا اللقاحات فلابد أن تمر بخطوات اختبار تفرضها  المنظمات العلمية العالمية، وتخضع لمراجعة وتقييم العلماء على مستوى العالم . وفيما يلي توضيح مبسط لهذه الخطوات:

التجارب قبل الإكلينيكية لدراسة تأثير اللقاح على حيوانات التجارب:

وهي خطوة البداية التي يجب لأي لقاح اجتيازها بنجاح مؤكد قبل أن يبدأ حقن أول متطوع من البشر به.

التجارب الإكلينيكية لدارسة تأثير اللقاح على المتطوعين من البشر:

وتنقسم الخطوة الثانية من التجارب على المتطوعين البشر  إلى ثلاثة مراحل:

  • المرحلة الأولى: تضم عشرات المتطوعين من البشر الأصحاء الذين يتم اختيارهم بعناية فائقة.
  • المرحلة الثانية: تضم مئات المتطوعين من الأصحاء الذين تتنوع أعمارهم وأحوالهم.
  • المرحلة الثالثة والأخيرة: تضم  عشرات الآلآف من المتطوعين،  وتبدأ هذه المرحلة بعد نشر بيانات مفصلة لدراسات المرحلتين السابقتين وعرضها للتقييم العالمي.

ويحاول الباحثون من خلالها البحث عن إمكانية ظهور أعراض جانبية قليلة الحدوث بتجربة اللقاح على هذا العدد الكبير من المتطوعين.

تحتاج كل اللقاحات للمرور بهذه المراحل حتى تستطيع ان تحصل على الترخيص الكامل للاستخدام العالمي من خلال منظمة الصحة العالمية WHO.

ينتظر العالم بأسره توفر لقاح كورونا ناجح يمكنه أن يعيد العالم لطبيعته، وينقذ الدول من الخطر الاقتصادي لإجراءات الحظر التي بدأت في العودة لدول عدة مرة أخرى.

إقرأ أيضأ..

L. kamel

محرر صحفي طبي

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى