أمراضأخبار طبية

أهم 6 طرق تستطيع أن تحميكِ من السرطان – طب اليوم

طب اليوم يستعرض معكِ أهم 6 طرق تستطيع أن تحميكِ من السرطان

يعتبر السرطان من الأمراض المخيفة التي يفضل الكثيرون عدم التحدث عنها٬ لكن ذلك قد يعني عدم الاستفادة من طرق وخطوات هامة قد تنقذ الحياه.

أفضل طريقة لتقليل احتمالات حدوث السرطان هي الالتزام بنظام حياة صحي من تغذية وعادات تقلل تعرض الخلايا للمؤثرات التي قد تسبب اضطراب في انقسامها ونموها وما يعرف بالتغيرات السرطانية.

هذا فضلا عن التزام نظام الفحص الدوري الذي توصي به المنظمات الصحية العالمية في الأعمار وبالمعدل الذي حددته التوصيات٬  وذلك للتمكن من رصد أي تغيرات غير طبيعية في الخلايا وعلاجها قبل أن تتحول لتغيرات سرطانية حقيقية في مراحل تزيد العلاج صعوبة.

يوضح هذا المقال من طب اليوم 6 طرق أكدت الدراسات العلمية أنها تقلل احتمالات الإصابة بمرض السرطان في النساء بأنواعه بشكل واضح.

الابتعاد عن التدخين  بأنواعه..

يعتبر تدخين التبغ من أهم العوامل التي تزيد من احتمالات حوث التغيرات السرطانية بسبب السموم التي يحويها دخان السجائر٬ ويتضمن ذلك التدخين السلبي بالتعرض لدخان السجائر بسبب تدخين الآخرين

حيث تزداد احتمالية حدوث سرطان الرئتين بنسبة 15%-30% مع التدخين بحسب تقارير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض CDC ٬ وذلك فضلا عن زيادة احتمالات أنواع السرطان الأخرى مثل سرطان عنق الرحم وسرطان المريء.

ولذلك يؤكد الخبراء أنه يجب تجنب التدخين بكل أنواعه وبشكل كامل حتى وإن كان هناك تاريخ طويل منه٬ فبحسب تأكيد باحثي جون هوبكنز الأمريكية٬ يقلل التوقف عن التدخين احتمالات حدوث السرطان بنسبة 40%.

يمكن التعرف على طرق تساعد على الامتناع عن التدخين في مقال طب اليوم بهذا الرابط: 8 نصائح هامة تساعدك على الإقلاع عن التدخين وحماية صحتك وصحة أسرتك 

تناول لقاح فيروس بابيلوما الذي يحمي من سرطان عنق الرحم..

أعلنت منظمة الصحة العالمية WHO  بتاريخ 17 نوفمبر 2020 نتائج دراسة تؤكد أن تطعيم 9 من كل 10 فتيات تحت سن 15 عام  بلقاح فيروس بابيلوما ضد سرطان عنق الرحم، مع تحسين رصده وعلاجه سوف ينقذ ملايين الأرواح من الموت المحقق بهذا المرض.

وضحت الدراسة أن هذه الخطة سوف تتمكن من تقليل العدوى ب “فيروس بابيلوما” بنسبة 40%، وتحمى 5 ملايين من الموت بالسرطان الذي يسببه بحلول عام 2050.

يعتبر سرطان عنق الرحم رابع أشهر سرطان يصيب النساء عالميا، ومع أنه سرطان يمكن الوقاية منه بتناول التطعيم والفحص الدوري كل 3 سنوات إلا أنه يحصد مئات الآلاف من الأرواح كل عام.

هناك توصيات بتناول هذا اللقاح لكل البالغين حتى عمر 26 عام٬ كما يوصى باستشارة الطبيب بخصوص تلقي اللقاح إذا كان عمرك من 27-45 عام حيث قد يكون مفيدا في بعض الحالات.

ومع أن سرطان عنق الرحم  يحدث بأعداد أكبر في المجتمعات الغربية ومع العلاقات غير الشرعية المتعددة٬ إلا أن فائدة هذا اللقاح  تأكدت في حالة المرأة المتزوجة وثبت علميا قدرته على تقليل احتمالات إصابة النساء المتزوجات بسرطان عنق الرحم وإنقاذ حياتهن.

هذا فضلا عن قدرة هذا التطعيم على الحماية من حوالي 30% من أورام الحلق٬ وغيرها من الأورام.

إقرأ أيضا على طب اليوم: منظمة الصحة العالمية: التطعيم ضد سرطان عنق الرحم سوف ينقذ ملايين الأرواح

استخدام كريمات واقية من الشمس للوقاية من حدوث السرطان في الجلد..

يعتبر استخدام كريمات واقية من الشمس عاملا هاما للحماية من السرطان في الجلد ٬ وهو يعتبر من أشهر أنواع السرطان٬ حيث يتم تشخيص أكثر من مليون حالة سنويا في الولايات المتحدة مثلا.

يستطيع استخدام كريمات واقية من الشمس بقوة 30 SPF  من النصائح التي تؤكد فائدها الدراسات العلمية في الوقاية من حدوث التغيرات الخطيرة في خلايا الجلد٬ وذلك بالإضافة للملابس الواقية من أشعة الشمس (أكمام طويلة – قبعة).

ومن أهم ما يمكن اتباعه  هو تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة ما بين العاشرة صباحا والرابعة عصرا٬ حيث تكون أشعة الشمس أقوى ما يكون في هذه الفترة.

إقرأ أيضا على طب اليوم بهذا الرابط: فيزيتا مجانية | ما هي جرعة فيتامين د اليومية للأطفال والبالغين و في أثناء الحمل؟

التزام نظام الفحص الدوري الذي توصي به المنظمات الصحية..

يساعد التزام نظام الفحص الدوري الذي توصي به المنظمات الصحية في أوروبا والولايات المتحدة على اكتشاف التغيرات المبكرة في الخلايا قبل حدوث السرطان أو تشخيصه في وقت يمكن من نجاح العلاج وإنقاذ حياة الآلاف.

وتختص هذه التوصيات بالأشخاص الذين تكون احتمالات اصابتهم بالسرطان في الحدود الطبيعية المعروفة.

ولكن في الفئات المعرضة لاحتمالات أعلى مثلا في حالة وجود تاريخ مرضى بأحد أفراد العائلة يمكن أن تتغير هذه التوصيات فتصبح أكثر تدقيقا.

فيما يلي بعض الفحوص الدورية التي يوصى بها إذا كنتِ في عمر 25 عام أو أكبر.

الفحص الدوري لسرطان عنق الرحم..

ينصح النساء بعمر 25-65 بالفحص الدوري لسرطان عنق الرحم وذلك بأخذ مسحة خلوية بواسطة فرشاة تلامس عنق الرحم ثم يتم تحليلها في مختبر للتأكد من شكل الخلايا الطبيعي.

وبحسب النتائج يمكن أن يتم تحليل فيروس بابيلوما أيضا.

يكون هذا الفحص الدوي كل 3 سنوات حتى عمر 49 عام ثم يصبح كل 5 سنوات حتى عمر 65 سنة.

ومع أن سرطان عنق الرحم  يحدث بأعداد أكبر في المجتمعات الغربية ومع العلاقات غير الشرعية المتعددة٬ إلا أن فائدتة تأكدت في حالة المرأة المتزوجة٬ وأكدت الأدلة العلمية قدرته على تقليل احتمالات إصابة النساء المتزوجات بسرطان عنق الرحم وإنقاذ حياتهن.

الفحص الدوري لسرطان الثدي..

تؤكد الجمعية الأمريكية للسرطان أن النساء بعمر 40-44  ينبغي أن يبدأن الفحص الدوري للثدي سنويا بواسطة أشعة ماموجرام وهي طريقة من الأشعة السينية المعتادة يمكنها أن توضح أي تغيرات مبكرة في داخل الثدي.

ومع أهمية الطريقة اليدوية لفحص الثدي بحركات دائرية شهريا لكنها لا تكفي وحدها٬ فأحيانا يمكنها ألا تنجح في اكتشاف التغيرات البسيطة التي يوفر التشخيص المبكر لها فرص نجاح كبيرة للعلاج ويمنع تطوراتها الخطيرة.

وذلك مع التأكيد على التوجه للفحص الطبي فور حدوث أي تغيرات مقلقة في شكل الثدي وما يتعلق به.

الفحص الدوري لسرطان القولون..

توضح التوصيات البريطانية أهمية الفحص الدوري لسرطان القولون للنساء كل سنتين بدءا من عمر 60 عام٬ في حين تنصح توصيات الجمعية الأمريكية بالبدء من عمر 45

يعمل هذا الفحص على التأكد من عدم جود كميات بسيطة من الدم في البراز بشكل لا تراه العين المجردة.

حيث يمكن أن يشير ذلك لمشكلة في القولون تستلزم إجراء منظار القولون للاطمئنان٬ وتلقي العلاج اللازم في حالة اكتشاف أي تغيرات خلوية قبل أن تتطور بشكل خطير.

إقرأ أيضا على طب اليوم: منظار القولون: ما هي فائدته وكيف يتم التحضير له وإجراؤه؟

تناول تغذية جيدة..

تعتبر السمنة ونقص التغذية من العوامل التي تزيد من احتمالات حدوث السرطان. ولذلك فالحفاظ على تغذية جيدة من أهم الطرق التي ينبغي اتباعها للوقاية من تغيرات الخلايا الخطيرة.

وقد وضحت دراسات علمية عديدة أن حالة ضمن 5 حالات من السرطان ترتبط باتباع تغذية غير صحية وزيادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة بانتظام.

ويوضح د. بيريز بيفر أخصائي أمراض الأورام النسائية في معهد إم دي أندرسون الأمريكي للأورام  أهمية تناول الفاكهة والخضروات ضمن تغذية جيدة متوازنة في الوقاية من حدوث هذه الأمراض الخطيرة.

إقرأ ايضا على طب اليوم:  3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان.. و5 أغذية أخرى محتملة فما هي؟

دليل التغذية الصحية المتوازنة
دليل التغذية الصحية المتوازنة
ipswichandeastsuffolkccg.nhs

ممارسة الرياضة بانتظام..

تؤكد توصيات المستشفيات البريطانية على ضرورة ممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعيا للحفاظ على صحة الجسم ومناعته والوقاية من الأمراض  والتغيرات السرطانية.

بالإضافة للتغذية الجيدة فإن ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي يرتبط بتقليل احتمالات حدوث 13 نوع من أنواع السرطان٬ وذلك بحسب  الجمعية الأمريكية للسرطان.

و يتضمن ذلك سرطان القولون والثدي والبلعوم والحنجرة والفم٬ إضافة لسرطان الكبد والكلى والمعدة.

يمكن التعرف على أنواع الرياضة التي يجب ممارستها أسبوعيا ضمن ال 150 دقيقة الموصى بها في مقال طب اليوم بهذا الرابط: أقل رياضة لازمة أسبوعيا للحفاظ على الصحة..بحسب التوصيات البريطانية

ملخص من طب اليوم..

أهم 6 طرق تساعدك على تقليل احتمالات التغيرات الخطيرة في الخلايا تتضمن التغذية الجيدة وممارسة الرياضة بانتظام والامتناع عن التدخين٬ فهو نظام الحياة الصحي الذي يحمي من الأمراض الخطيرة ومن أهمها السرطان.

وبالإضافة إلى ذلك يوصى بتجنب التعرض المباشر للشمس لفترات طويلة واستخدام الكريمات الواقية بقوة 30 SPF .

كما ينصح بتلقي لقاح فيروس بابيلوما و التزام نظام الفحص الدوري الذي توصي به المنظمات الصحية العالمية.

إقرأ أيضا..

3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان.. و5 أغذية أخرى محتملة فما هي؟

الصحة العالمية | سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشارا.. فما أهم 5 عوامل خطورة يمكن تجنبها؟

حبوب الفيتامينات والمعادن.. هل تقي من السرطان أم يمكنها أن تسببه؟

ما أفضل كمية نتناولها من الفاكهة والخضروات يوميا من أجل عمر مديد؟ – أبحاث

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى