أمراضأخبار طبية

5 معلومات خاطئة منتشرة عن حب الشباب والطرق التي تساعد على تحسنه

طب اليوم يستعرض معكم 5 معلومات خاطئة عن حب الشباب بحسب توصيات المستشفيات البريطانية

يعتبر حب الشباب من الامراض الجلدية الشائعة التي يعاني منها معظم الأشخاص في وقت ما من حياتهم، ويكون في شكل ظهور حبوب وزيادة الإفرازات الدهنية وتأثر صحة البشرة، وقد تصبح هذه الحبوب مؤلمة ودافئة أحيانا.

وهناك أشكال متعددة لحب الشباب منها الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء والحبوب المرتفعة وأحيانا تمتليء بالصديد، وهناك تورمات تحدث في مناطق من البشرة أحيانا عبارة عن تجمع لبعض الحبوب.

وفيما يلي 5 معلومات خاطئة منتشرة عن حب الشباب والطرق التي تساعد على تحسنه بحسب توصيات المستشفيات البريطانية.

المعلومة الخاطئة (1): حب الشباب من الامراض الجلدية التي تنتقل بالعدوى

وفي الحقيقة أن حب الشباب لا ينتقل من شخص لآخر عن طريق العدوى، والصديد الذي يسببه يظهر بسبب بكتيريا تعيش بطبيعتها على الجلد دون أن تسبب أذى في الأحوال العادية.

لكن في حالة حب الشباب تدخل هذه البكتريا لتجويف بصيلة الشعر بعد انسداد فتحتها الخارجية بإفرازات دهنية وخلايا جلد ميتة فتؤدي لتكون الصديد.

فالسبب الرئيسي لظهور حب الشباب هو زيادة إفرازات الدهنية خلايا البشرة الدهنية بشكل يؤدي لانسداد بصيلات الشعر كما هو موضح بالصورة التالية.

كيف يتكون حب الشباب؟ - طب اليوم
كيف يتكون حب الشباب؟ – طب اليوم

وترتبط زيادة هذه الإفرازات الدهنية بالاستعداد الوراثي والتغيرات الهرمونية مثلما يحدث في فترة المراهقة، أو مع الدورة الشهرية للنساء ويزيد في حالات متلازمة تكيس المبايض.

المعلومة الخاطئة (2): عدم غسل البشرة المتكرر يسبب زيادة حب الشباب

والحقيقة أن عدم غسل البشرة المتكرر لا يتسبب في زيادة حب الشباب، وذلك لأن التغيرات البيولوجية التي تحدث مع حب الشباب من زيادة أفراز الغدد الدهنية وغيرها تحدث تحت سطح البشرة، وليس على سطحها الخارجي.

ولذلك فإن نظافة سطح البشرة الخارجي ليس له تأثير على حب الشباب.

بل بالعكس فإن غسل البشرة أكثر من مرتين يوميا قد يزيد أعراض حب الشباب سوءا ويؤدي لظهور بثور جديدة بسبب زيادة جفاف الجلد، وزيادة احتمالات انسداد بصيلات الشعر بخلايا الجلد الميتة.

المعلومة الخاطئة (3): يزداد ظهور حب الشباب بسبب زيادة تناول الدهون والشكولاتة والتغذية غير الجيدة

تؤكد الدراسات العلمية أنه لا توجد علاقة بين زيادة تناول الدهون والشوكولاته أو التغذية غير الجيدة وبين زيادة ظهور حب الشباب.

وذلك مع التأكيد على أهمية التغذية الجيدة المتوازنة التي تحافظ على صحة البشرة بشكل عام وصحة القلب وأعضاء الجسم الأخرى.

ومن أهم نصائح المساعدة على تحسن حب الشباب:  الابتعاد عن التدخين وعن استخدام الأنواع الدهنية من مستحضرات التجميل، وتجنب ارتداء ما يضغط على البشرة (مثل رباط الرأس مثلا).

المعلومة الخاطئة (4): عصر حب الشباب لإفراغه من الصديد طريقة جيدة للتخلص منه.

وهي فكرة خاطئة تماما حيث أن عصر حب الشباب لإفراغه من الصديد يسبب التهيج وتأثر صحة البشرة وزيادة الأعراض سوءا.

بل إنه يرتبط بأكثر مضاعفات حب الشباب صعوبة في علاجها، وهي تكوّن الندبات والتليفات وآثار حب الشباب المختلفة، ويوضح مقال طب اليوم في الرابط التالي علاجات آثار حب الشباب المختلفة.

المعلومة الخاطئة (5) : التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة يمكنه أن يساعد على تحسن حب الشباب

تؤكد التوصيات البريطانية أنه لا دليل علمى يشير إلى أن حمامات الشمس والتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة يمكنه أن يحسن حب الشباب.

بل أن هناك خطورة من التعرض الزائد لأشعة الشمس في حالات حب الشباب، حيث أنه بشكل عام قد يزيد من احتمالات تغيرات خلايا البشرة وظهور الامراض الجلدية المختلفة ومنها الأورام الخطيرة.

وفي حالة الشخص الذي يعاني من حب الشباب فإن التعرض الزائد للشمس قد يسبب ألما وتلفا في البشرة بقدر أكبر، حيث أن علاجات حب الشباب تؤثر على صحة البشرة وتجعلها أكثر حساسية للضوء.

طب اليوم يستعرض معكم 5 معلومات خاطئة عن حب الشباب بحسب توصيات المستشفيات البريطانية
طب اليوم يستعرض معكم 5 معلومات خاطئة عن حب الشباب بحسب توصيات المستشفيات البريطانية
thesun

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى