أمراضأخبار طبية

5 طرق أساسية لعلاج احتقان الأنف ونصائح للنوم الأفضل

5 طرق أساسية لعلاج احتقان الأنف ونصائح للنوم الأفضل

احتقان الأنف هو الشعور بتورم أغشية الأنف وتأثر مرور هواء التنفس عبر الأنف، ويمكن أن يصاحب ذلك سيلان الأنف (الرشح)، واعتمادا على السبب قد يكون ذلك مؤقتا أو يتكرر ويستمر لفترات طويلة.

أشهر أسباب احتقان الأنف المؤقت هو العدوى الميكروبية بسبب الإنفلونزا مثلا وفيروسات البرد المختلفة، في حين أن أشهر أسباب احتقان الأنف المزمن هي:

-حساسية الأنف (التهاب الانف التحسسي)

-والتهاب الأنف اللا أرجي non allergic rhinitis أي بدون حساسية

-السلائل الأنفية nasal polyps وهي زوائد حميدة تنمو داخل الأنف.

وهناك أسباب أخرى أقل شيوعا مثل تضخم اللحمية، وإصابات الأنف أو دخول جسم غريب فيها أو بتأثير بعض الأدوية (عرض جانبي) وغيرها.

5 طرق أساسية لعلاج احتقان الأنف وحساسية الانف..

في كل الأحوال فإن علاج السبب إن أمكن  هو أهم ركيزة في علاج الحالات الطبية المختلفة، وفي حالة احتقان الأنف فالعديد  من الأسباب يميل للتحسن دون تدخل.

لكن  بعض الأسباب مثل وجود السلائل الأنفية  أو وجود جسم غريب  مثلا يحتاجان لجراحة توقف تأثيرهما واحتقان الانف بسببهما.

أما عن حساسية الأنف فيمكن أن يتم علاجها  عن طريق استخدام أمصال الحساسية، فهو العلاج الجذري الوحيد لها.

لكن هناك عدة طرق تساعد على تحسن وعلاج احتقان الأنف بشكل مؤقت، ولذلك تحتاج للتكرار حتى يزول سبب احتقان الأنف أو يتم علاجه.

وفيما يلي توضيح لهذه الطرق بحسب توصيات المستشفيات البريطانية.

إستنشاق البخار..

يساعد استنشاق البخار على التخلص من الإفرازات المخاطية الملتصقة بأغشية الأنف  حيث يجعلها أكثر سيولة، كما يقلل من جفاف وحرقة أغشية وجدران تجاويف الأنف.

يتم استنشاق البخار بتقريب الوجة من وعاء يحوى ماء سبق غليه، واستنشاق البخار من الأنف مع وضع منشفة فوق الرأس لتوجية البخار لفتحتي الأنف.

يتم استنشاق البخار لمدة 5-10 دقائق، وذلك مع الحذر من عدم الاقتراب من الماء الساخن بدرجة يمكن ان تأذي البشرة.

وكبديل يمكن شراء  كوب البخار من الصيدلية (موضح بالصورة التالية) وهو يتكون من كوب بلاستيكي يتصل بغطاء وماسك، حيث يتم وضع الماء المغلي بداخل الكوب واستنشاق البخار من خلال الماسك.

كوب البخار
كوب البخار
patient.info

وفي حالة احتقان الأنف للأطفال فالخيار الأفضل هو استشاق البخار داخل الحمام، بالجلوس مع الطفل خارج الشاور (واللعب أو القراءة) لمدة 5-10 دقائق مع تشغيل الماء الساخن حتى يملأ البخار الحمام.

استخدام محلول الملح (سالين)..

يساعد استخدام محلول الملح (سالين) داخل الأنف على غسل تجاويف الأنف وإسالة أية إفرازات فيها بحيث تكون أسهل في طردها من الأنف.

يمكنك شراء قطارة أو بخاخ محلول ملحي (سالين) من الصيدلية، وهي مفيدة للأطفال الرضع الذين يسبب احتقان الانف لهم صعوبة في الرضاعة.

أو يمكنك عمل محلول ملحي في المنزل مكون من ماءٍ فاتر (سبق غليه) مع ملعقة من الملح و ملعقة من بيكربونات الصوديوم.

ويساعد الاستنشاق المتكرر لهذا المحلول على تحسن احتقان الأنف بالإضافة إلى تحسن حاسة الشم التي تأثرت بفعل العدوى.

الزيوت العطرية والنعناع للاستنشاق أو التدليك..

يساعد استخدام الزيوت العطرية والنعناع عن طريق الاستنشاق أو التدليك للصدر أو تناول حبوب الاستحلاب من النعناع وغيرها على تحسن احتقان الأنف وتسهيل مرور الهواء فيه.

ومن اشهر هذه التحضيرات فيكس الذي يمكن استخدامه للاستنشاق في الأنف، أو تدليك الرقبة والصدر أو بوضعه في الماء المغلي المعد لاستنشاق البخار.

أدوية مضادة للاحتقان..

تتوفر الأدوية المضادة للاحتقان في صورة قطرة للأنف أو حبوب  أو شراب للتناول عن طريق الفم.

تؤكد توصيات المستشفيات البريطانية أن قطرة الأنف المضادة للاحتفان-مثل إيفيدرين Ephedrine وزايلوميتازولين Xylometazoline-يجب أن تستخدم فقط لمدة 5-7 أيام.

حيث أن استخدامها لفترات أطول قد يسبب زيادة الاعراض سوءا عند التوقف عنها، كما انه لا يصح استخدامها في الأطفال أقل من 6 سنوات.

وفي حالة الاطفال من 6-12 سنة تستخدم فقط لمدة 5 أيام إذا لم تفلح الطرق السابقة في المساعدة على التحسن.

ولكن الأدوية المضادة للاحتقان التي يتم تناولها عن طريق الفم (حبوب او شراب) تكون أكثر قابلية للتناول لفترات طويلة دون مشاكل.

وهذه الأدوية مثل سودوإفيدرين pseudoephedrine وفينايل إيفرين phenylephrine، ولكن ينبغى ملاحظة أنها لاتصلح لكل الأشخاص ولذلك يتم استشارة الطبيب المباشر قبل البدء والاستمرار في تناولها.

تحضيرات الكورتيزون..

بخاخ الأنف من الكورتيزون يستخدم لعلاج احتقان الأنف الذي تسبب حساسية الانف  (التهاب الأنف التحسسي) أو السلائل الأنفية التي تنتج عن الحساسية.

تساعد بخاخات الكورتيزون على تقليل انتفاخ أغشية الأنف وتحسن التهاب أنسجة تجاويف الأنف مما يعمل على تحسن الأعراض.

ويمكن للبالغين استخدام بخاخات الكورتيزون لفترات طويلة نسبيا بأمان، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدامها للتأكد من عدم وجود موانع فردية لاستخدامها والاستمرار في تناولها.

وينبغى ملاحظة أن امتصاص الكورتيزون يحدث في الأنف بدرجة عالية، ولذلك ينصح بمحاولة جعل فترة استخدام  بخاخات الكورتيزون محدودة  على قدر الإمكان.

كيف يمكن النوم مع احتقان الأنف؟

يسبب النوم زيادة مشكلة احتقان الأنف بسبب تأثير الجاذبية الذي يجعل المخاط وإفرازات الأنف تتجمع في الجزء الخلفي من الحلق مما قد يسبب الاختناق في بعض الأحيان.

وقد يؤدي وصول بعض هذه الإفرازات إلى المسالك التنفسية إلى حدوث سعال مفاجيء (شرقة).

كما وضحت الدراسات العلمية أن الجهاز المناعي ينشط ليلا، ويزيد ذلك من الاحتقان، وما يزيد الأمر سوءا أن العقل وقت النوم يكون متنبها لمشكلة الاحتقان بقوة في ظل عدم وجود ما يشغله ويبعده عن الانتباه لها.

للمساعدة على تجاوز صعوبة النوم مع احتقان الأنف يمكنك أن تحاول النوم ورأسك مرتفعا قليلا باستخدام مخدة  ثانية مثلا، كما يُنصح باستنشاق البخار كما سبق توضيحة (5-10 دقائق) مباشرة قبل النوم.

ومن الجيد أن تكون الغرفة غير حارة، كما أن بعض الأشخاص  يلاحظون التحسن مع جعل جو الغرفة أقل جفافا باستخدام الأجهزة المرطبة للجو الموضحة بالصورة التالية (humidifier).

الأجهزة المرطبة للجو (humidifier)
الأجهزة المرطبة للجو (humidifier)
tristarhealth

إقرأ أيضا..

حساسية الأنف: ما العلاج الوحيد الذي يمكن أن يخلصك من حساسية الأنف نهائيا؟

هل تستيقظ من النوم على إحساس بالاختناق؟ ارتجاع المريء الصامت من أشهر الأسباب، فما هو العلاج؟

تعرف على أهم 4 أسباب للنوم المتقطع أثناء الليل

أهم 5 طرق لمواجهة الإرهاق النفسي

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى