أمراضأخبار طبية

هل تستيقظ من النوم على إحساس بالاختناق؟ ارتجاع المريء الصامت من أشهر الأسباب، فما هو العلاج؟

هل تستيقظ من النوم على إحساس بالاختناق؟ ارتجاع المريء الصامت من أشهر الأسباب، فما هو العلاج؟

يسمى ارتجاع المرئ الصامت أيضا ب ارتجاع بلعومي حنجري Laryngeopharyngeal reflux،وتعتبر هذه الحالة الطبية من أشهر 3 أسباب للاستيقاظ على إحساس بالاختناق.

حيث أن ارتجاع المريء الصامت silent reflux وانقطاع النفس الانسدادي النومي sleep apnea ونوبات الهلع الليلية nocturnal panic attack أشهر 3 أسباب للاستيقاظ على إحساس حقيقي بالاختناق.

ارتجاع المريء الصامت هو حالة طبية يسببها ارتداد أو انتقال أحماض المعدة للأعلى باتجاه المرئ ووصولها للحلق، وذلك بعكس الاتجاه الطبيعي لمرور الطعام في القناة الهضمية (كما هو موضح في الصورة التالية).

السبب الرئيسي لحدوث هذا المرض هو ضعف العضلة  العاصرة الدائرية بأسفل المرئ (LES) وتأثر وظيفتها في منع أحماض المعدة من الارتداد للأعلى
السبب الرئيسي لحدوث هذا المرض هو ضعف العضلة  العاصرة الدائرية بأسفل المرئ (LES) وتأثر وظيفتها في منع أحماض المعدة من الارتداد للأعلى
indiansinkuwait

كيف يحدث ارتجاع المريء الصامت؟ ولماذا هو صامت؟

السبب الرئيسي لحدوث ارتجاع المريء الصامت هو ضعف العضلة العاصرة الدائرية بأسفل المرئ (LES)، وتأثر وظيفتها في منع أحماض المعدة من الارتداد للأعلى (كما في الصورة السابقة).

وفي حالة الارتجاع الصامت لا يعاني المريض من إحساس بحرقة فم (رأس) المعدة، أو أي أعراض أخرى خاصة بالمريء والمعدة، وذلك بعكس ارتجاع المريء المعتاد، ولذلك يسمى بالصامت.

ويكون الارتجاع صامتا بسبب عدم مكوث أحماض المعدة في المريء لفترة طويلة، وصعودها السريع للحلق حيث تؤثر على أنسجة البلعوم والحنجرة الحساسة.

يمكن أن يكون العرض الوحيد الذي يعاني منه المريض ويشير لهذه الحالة هو الاستيقاظ من النوم ليلا على إحساس بالاختناق.

والسبب في ذلك الاختناق هو زيادة ارتداد أحماض المعدة للأعلى مع وضع الاستلقاء والنوم ووصولها إلى الحنجرة، حيث يسبب تشنج الحنجرة والأحبال الصوتية وإغلاق مجرى الهواء بسبب ذلك.

كيف يجب التصرف في وقت حدوث الاختناق بسبب الارتجاع الصامت (الإسعافات الأولية)؟

يجب على الشخص أن يحاول السيطرة على مخاوفه وقت حدوث الاختناق بسبب ارتجاع المرئ الصامت حيث أنه في الغالبية العظمي يستمر فقط لمدة ثواني بسيطة أو دقائق في حالات أقل.

ولا يعتبر الاختناق بسبب ارتجاع المريء الصامت خطرا يهدد الحياة، إلا أنه وكقاعدة ينصح بالاتصال بالاسعاف في حالة استمرار الاحساس بالاختناق لأكثر من دقائق لاستبعاد وجود أسباب أخرى.

ويُنصح المريض وقت الإحساس بالاختناق بما يلي:

1-محاولة المحافظة على الهدوء وعدم الفزع الذي يمكنه أن يطيل من تشنج الحنجرة وبالتالي الإحساس بالاختناق.

2-عدم محاولة دفع الهواء بقوة لداخل الرئتين (الشهيق القوي)، حيث أن ذلك يزيد التشنج والاختناق أيضا.

3-يوصي الأطباء بالتنفس من خلال ثقب ضيق أو  من خلال أنبوبة ضيقة مناسبة للتأكد من عدم دفع الهواء للأحبال الصوتية بقوة وتسببه في زيادة التشنج.

4-وهناك طريقة طبية بسيطة يمكنها أن تساعد على إرخاء تشنج الحنجرة والأحبال الصوتية والمساعدة على التحسن، وذلك بالضغط على منطقة ثغرة الحنجرة على جانبي الرأس.

تسمى هذه الطريقة بطريقة لارسون Larson manauver التي يتم فيها الضغط على ثغرتي لاسورن أو ثغرتي الحنجرة اللتان تقعان وراء شحمتي  الأذنين كما هو موضح بالصورة التالية.

ثغرة لارسون أو ثغرة الحنجرة Laryngeal\Larson notch
ثغرة لارسون أو ثغرة الحنجرة Laryngeal\Larson notch
5minuteairwar

5-تناول رشفات متكررة من الماء يساعد على إزالة ما يمكن أن يكون عالقا بالحنجرة من أحماض ومخاط .

ما هي أعراض ارتجاع المريء الصامت؟

يحدث الاستيقاظ على إحساس بالاختناق في بعض مرضى ارتجاع المريء االصامت، ولكن هناك أعراض أخرى يمكن أن تكون أكثر شيوعا وتشير إلى تشخيص هذه الحالة، وهي:

-إحساس بوجود كتلة في الحلق، او بأن الطعام يلتصق بالحلق

-السعال المزمن

-تغير الصوت (حشرجة) والحاجة إلى تنقيته بشكل متكرر

-احتقان بالحلق ومرارة الطعم وكثرة التجشؤ (إخراج الهواء من المعدة)

-الإحساس بكثرة الإفرازات والمخاط في الحلق

– يمكن أن يسبب ارتجاع المريء الصامت صعوبة في البلع في بعض الحالات.

وتسبب صعوبة البلع والأحساس بكتلة في الحلق بسبب احتقانه مخاوف زائدة لدى البعض.

كيف يتم تشخيص ارتجاع المريء الصامت؟

يتم تشخيص ارتجاع المريء الصامت اعتمادا على الأعراض، وعن طريق إجراء منظار للحنجرة للاطمئنان على صحة أنسجته.

ويعتبر منظار الحنجرة من الإجراءات البسيطة التي تتم غالبا دون تخدير، عن طريق بإدخال أنبوبة مطاطية (لها كاميرا موصلة بشاشة تلفزيونية) من خلال الأنف ووصولا لأعلى الحلق.

كما يحتاج الطبيب احيانا لإجراء أشعة بالصبغة Barium swallow على أعلى القناة الهضمية في أوضاع مختلفة، للتأكد من الأوضاع المعينة التي يزداد فيها الارتجاع ودرجة الارتجاع في كل حالة.

ما هو سبب ارتجاع المريء الصامت؟

ليس هناك سبب مباشر لحدوث ارتجاع المريء الصامت وتأثر العضلة العاصرة الدائرية بأسفل المرئ (LES)، إلا أن ذلك يحدث عامة بسبب اضطرابات في حركة المعدة والمريء يمكن ربطها بعومل الوراثة.

كما أن لنظام الحياة من تغذية ورياضة وزيادة وزن وتدخين تأثير واضحا على حدوث أعراض ارتجاع المريء الصامت، ويؤكد ذلك الدور المؤكد لتحسين نظام الحياة في تحسن ارتجاع المريء الصامت وأعراضه.

كيف يتم علاج ارتجاع المريء الصامت؟

يتم علاج ارتجاع المرئ الصامت باتباع خطة لتغيير نظام الحياة بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية، وفي حالات نادرة يمكن أن يحتاج المريض لجراحة لتقوية العضلة الضعيفة بين المعدة والمريء.

وفيما يلي توضيح للخطة العلاجية الكاملة لارتجاع المريء الصامت:

1-تناول أدوية لتقليل افراز أحماض المعدة بوصف الطبيب مثل lansoprazole او Omeprazole .

2-تناول الطعام على شكل وجبات صغيره متكرره بسيطة غير دسمه وغير حارة ومن المهم تجنب الدهون والزيوت والبهارات الحارة.

كما ينصح بالابتعاد عن القهوة و الشاي و الشوكولاته ومن المفيد أن تتبع الوجبة ببعض الأدوية المعادلة للاحماض في صورة فوار او حبات للمضغ (alginate\antacid) مثل جافسكون Gavescon.

وفائدة هذه الأدوية أنها تعادل تأثير الإنزيمات والعصارات الهاضمة في المعدة التي تسبب تأثيرا أسوأ من الحمض في العديد من حالات ارتجاع المريء الصامت

3-يُنصح المريض ب إنقاص الوزن والاقلاع عن التدخين ، فهما سببان رئيسيان لزيادة حدة الأعراض.

4-يجب تجنب تناول الطعام خلال فترة 3-4  ساعات قبل النوم.

5-يُنصح برفع الجزء العلوي من سرير النوم 20-30 درجة بحيث تكون منطقة الصدر أعلى من منطقة البطن عند النوم . ويمكن الوصول لهذا الارتفاع بوضع شيء كوسادة مثلا تحت الجزء العلوي من مرتبة السرير .

هذا لأن وضع النوم المستقيم مع التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في النوم يزيد من تحرك احماض المعده للأعلى طيلة فترة النوم مما يسبب تأذي الحنجرة وحدوث التشنج والاختناق في بعض الحالات.

6-يستفيد المريض من ممارسة الرياضه بانتظام والمشي هو أفضل أنواع الرياضات التي ينصح بها مريض الارتجاع، ومن المهم أن يتجنب المريض الرياضات العنيفة.

7-يجب عدم ارتداء ملابس ضيقة حول منطقة البطن.

8-يُنصح بمحاولة الابتعاد عن التوتر و القلق: بتقليل اسبابهم و ممارسة رياضات بسيطة.

متى يحدث التحسن مع اتباع علاج ارتجاع المريء الصامت؟  

يحدث التحسن مع اتباع علاج ارتجاع المريء الصامت في غالبية المرضى بعد 2-3 أشهر بداية العلاج والانتظام فيه.

ولكن أعراض الحلق ومشاكل الصوت قد تستغرق 6 اشهر قبل أن تتحسن في حالات عديدة.

وينبغى الحذر من أن التوقف عن العلاج فجأة يمكنه أن يتسبب في عودة الأعراض الحادة وبشدة أكبر.

هل سوف أحتاج دائما لتناول العلاج؟

يحتاج كل مرضى ارتجاع المريء الصامت لاتباع نصائح نظام الحياة من تغذية ورياضة وغيرهما دائما، ويحتاج البعض لتناول الأدوية لفترات طويلة، وهو في ذلك يشبه طريقة علاج حالات ارتفاع ضغط الدم مثلا.

إلا أنه في بعض الحالات يمكن البدء في تقليل جرعات الأدوية مع الحفاظ على اتباع نصائح نظام الحياة وتقليل التوتر، وذلك تحت إشراف طبي.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى