كوفيد-19أخبار طبية

تطعيم كورونا يتحول لصراع سياسي بين بريطانيا و الاتحاد الأوربي – لقاح استرازينيكا ولقاح فايزر

امدادات لقاح استرازينيكا ولقاح فايزر في حملات تطعيم كورونا بأوروبا تسبب صراعات سياسية

بدأت التصريحات  الرسمية توضح صراع سياسي قائم بين بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي  بسبب تطعيم كورونا وامدادات لقاح استرازينيكا و لقاحات كوفيد-19 المختلفة.

حيث توشك بريطانيا على تطعيم حوالي نصف المقيمين على أرضيها بعد أن تلقى أكثر من 25 مليون شخص في بريطانيا على الأقل جرعة واحدة من تطعيم كورونا.

في الوقت الذي لم تصل نسبة الذين تم تطعيمهم في الدول الأوربية إلى 10% من عدد السكان الكلّي.

تعتمد بريطانيا في حملات تطعيم كورونا على أراضيها على لقاحان أساسيان وهما لقاح فايزر  الذي يتم تصنيعه في مصانع بألمانيا وبلجيكا  ليتم تصديره بعدها لبريطانيا ٬ ولقاح استرازينيكا الذي يتم تصنيعه في بريطانيا وتصنعه أيضا شركة هندية بتفويض من شركة استرازينيكا.

صرحت اليوم رئيسة الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لين قائلة: “سوف يتخذ الاتحاد الأوروبي كل الإجراءات المتاحة للتأكد من أن دول أوروبا سوف تحصل على نصيبها العادل من جرعات لقاحات كورونا”.

“ نحن نمر بأزمة القرن وإذا لم يتغير الوضع سوف نعرف كيف نجعل تصدير اللقاحات لدول أخرى منتجة للقاحات كورونا متناسبة مع تصديرهم لنا٬ وسوف نتأكد من تناسب التصدير للدول التي تفوقنا في معدلات تطعيم كورونا”.

واتهمت أورسولا شركة استرازينيكا بتعمد تقليل الانتاج وتقليل وصول الشحنات إلى أوروبا.

حرب تطعيم كورونا مع بريطانيا..

وقد تم سؤال رئيسة الاتحاد الأوروبي لماذا يصرون على بداية حرب تطعيم كورونا مع بريطانيا بخصوص نقص امدادات لقاح استرازينيكا مع وجود أعداد كبيرة من الجرعات مخزنة بسبب إيقاف استخدامه؟

وذلك بالرغم من تأكيد الوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية بأنه لا داعي لهذا الإيقاف وأنه لا يوجد دليل على ارتباط لقاح استرازينيكا بحدوث جلطة دموية.

كانت الوكالة البريطانية لمراقبة الأدوية والمنتجات الصحية MHRA  أول منظمة طبية في العالم تمنح ترخيص الاستخدام الطارئ للقاحات فايزر واسترازينيكا٫ وسبق خبراؤهم في التقييم العلمي الصحيح خبراء الوكالة الأوروبية للأدوية بأسابيع.

مما ساهم في عقد بريطانيا لاتفاقات اللقاحات مبكرا٬  والبدء في حملات تطعيم كورونا قبل دول الاتحاد الأوروبي أجمعها.

الخارجية البريطانية ترد على التهديدات الأوروبية..

وصفت وزارة الخارجية البريطانية التهديدات الأوروبية بإيقاف تصدير اللقاحات إلى بريطانيا والولايات ذات معدلات التطعيم المرتفعه بأنها سياسة تدميرية متعسفة.

وقال دومينيك راب أنه مندهش من تصريحات رئيسة الاتحاد الأوروبي٬  وأنه لم يكن يتوقع أي خطط لإيقاف التصدير القانوني بحسب العقود والاتفاقات المبرمة مع شركات الأدوية.

و أضاف قائلا: “ إنه من الطبيعي أن تتحد بريطانيا والاتحاد الأوروبي معا ضد الدول التي تنتهج سياسات متعسفة وتدميرية وليس أن تصل العلاقات البريطانية الأوروبية لهذا النهج”.

“وفي كل الأحوال فتنفيذ العقود والاتفاقات بشأن تصدير لقاح فايزر مع شركات الأدوية مسؤولية قانونية ملزمة”.

ومن المتوقع أن تصدر  الوكالة الأوروبية لمراقبة الأدوية EMA بيانا محدثا بخصوص قرارات عدة دول أوروبية  بإيقاف لقاح استرازينيكا يوم الخميس 18 مارس.

في تصريح رسمي للخبير البريطاني بروفيسير جوناثان فان تام قال أنه يتوقع أن يكون قرار الوكالة الأوروبية موافقا لموقف بريطانيا الحالي

إقرأ أيضا..

كوفيد-19 | هل إيقاف لقاح استرازينيكا هو “قرار سياسي” أم أنه يسبب فعلا جلطة دموية؟

بريطانيا توضح قرارها بشأن استخدام لقاح استرازينيكا  ضد كوفيد-19 بعد إيقاف عدة دول له

تطعيم كورونا في حالة الحمل أو التخطيط للحمل٬ هل هو آمن؟

اعراض كورونا يوم بيوم (4) | ماذا يفعل مريض كوفيد إذا بدأ ضيق التنفس؟ (فيديو يوتيوب).

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى