كوفيد-19أخبار طبية

هل ينتقل فيروس كورونا عبر الذرات الدقيقة لهواء التنفس و التحدث؟ تصريحات جديدة

أقرت منظمة الصحة العالمية WHO -في تصريحات علمية بتاريخ 7\7\2020 – إمكانية انتقال فيروس كورونا  عبر الذرات الدقيقة المعلقة لهواء التنفس و التحدث”Airborne transmission” وذلك في الأماكن المغلقة ذات التهوية غير الجيدة.

جاء هذا بعد أن  أصرت منظمة الصحة العالمية-طيلة الأشهر الماضية-على التأكيد بأن فيروس كورنا المسبب لعدوى كوفيد-19 ينتقل بين البشر فقط عبر رذاذ العطس و السعال”Droplets”.  وبسبب كون هذا  الرذاذ ثقيلاً نسبيا و يسقط على الأسطح ما إن يصدر، فقد تم اعتبار غسل اليدين الطريقة الأساسية في توصيات الوقاية من عدوي فيروس كورونا.

هل هي نتائج مؤكده؟

حذر المتحدث الرسمي بإسم منظمة الصحة العالمية WHO من أن الأدلة العلمية التي أشارت إلى إمكان انتقال فيروس كورونا عبر رذاذ الهواء الدقيق لا تزال مبدأية و يلزمها المزيد من الدراسات لتأكيدها.

وفي وقت سابقٍ لهذا، وقّع أكثر من 200 عالم من علماء الفيروسات على مستوى العالم خطابا مفتوحاً يتهم منظمة الصحة العالمية WHO  بالتقليل من ثقل الأدلة العلمية لإنتقال فيروس كورونا عبر ذرات الهواء الدقيقة.

وأكد احد هؤلاء العلماء في تصريحه لوكالة لرويتر أن خطابهم لا يعد مهاجمة للمنظمة، إنما هو نقاش علمي بخصوص الفيروس الجديد، احتاجوا لعرضة إعلامياً وبشكل معلن بسبب عدم  استجابة المنظمة للحوار بطريقة أخرى.

 

ماذا إن تم التأكد القاطع علمياً من انتقال فيروس كورونا عبر الذرات الدقيقة المعلقة بالهواء” Airborne transmission”؟

 

الانتشار الفيروسي عبر الذرات الدقيقة المعلقة بالهواء طريقة  أسرع وأخطر مما تعتمد عليه التوصيات الحالية لمنظمة الصحة العالمية الخاصة بالوقاية من عدوى فيروس كورونا.

وإن تم التأكد منها فسوف يؤدي هذا الى تغيير التوصيات الحالية بخصوص الوقاية من عدوى فيروس كورونا.

وربما يؤدي ذلك الى التوصية باستخدام أوسع للكمامات، و تشديد أكبر و زيادة في مسافة التباعد الجسدي اللازمة للوقاية، فضلا عن إمكانية ظهور توصيات جديدة أشد بخصوص التواجد في الأماكن المغلقة.

 

ماذا كتبت الدراسات عن انتقال فيروس كورونا بالرذاذ الدقيق؟

توقع كثير من العلماء ومنذ الأشهر الأولى للوباء إمكانبة انتقال فيروس SARS CoV-2 المسبب لعدوى كوفيد-19 عبر الذرات الدقيقة للهواء. هذا لأنه:

-من الثايت علميا انتقال الفيروس المسبب لمرض السارس القديم  SARS CoV عبر الذرات الدقيقة للهواء. وهذا الفيروس هو أقرب الفيروسات شبها من الناحية الجينية بالفيروس الجديد.

-إثبات طريقة الانتقال بذرات الهواء الدقيقة علميا يحتاج لفترة طويلة. فمثلا قد تم التأكد من ذلك بالنسبة لفيروس السارس القديم SARS CoV بدراسات تم نشرها بعد اشهر طويلة من انتهاء الوباء الذي تسبب به.

-فضلا عن بعض نتائج دراسات تم اجراؤها على فيروس كورونا المستجد . مثل الدراسة التي تم نشرها في مايو الماضي والتي وجدت أن الفيروس يتمكن من البقاء معلقاً في ذرات الهواء الدقيقة لمدة ثلاث ساعات دون أن يفقد قدرته على العدوى.

ونظراً لهذه الأدلة العلمية فقد شددت بعض الحكومات منذ اشهر توصياتها الخاصة بالوقاية من عدوى فيروس كورونا، فمثلا تم التوصية بضروة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة في عدة بلدان قبل أن تغير منظمة الصحة العالمية توصياتها بهذا الخصوص بفترة .

وينتظر أن يوافينا العلماء في الأشهر المقبلة بأدلة علمية جديدة تحسم هذا النقاش العلمي المحتدم.

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى