كوفيد-19أمراض

لقاح الإنفلونزا يوفر حماية ضد فيروس كورونا.. دراسة علمية جديدة

أظهرت نتائج دراسة علمية جديدة  أن لقاح الإنفلونزا يوفر حماية ضد فيروس كورونا، وأنه ليس فقط يحمي من احتمال الإصابة بالفيروسين معا، وهي نتيجة تزيد من أهمية تناول اللقاح هذا الموسم.

تم نشر الدراسة الدنماركية الجديدة  في 14 أكتوبر الجاري، وظهر في نتائجها أن العاملين بالمستشفيات الذين تناولوا لقاح الإنفلونزا في العام الماضي قلت فرص إصابتهم بفيروس كورونا بوضوح.

وفي تجارب أخرى معملية ظهر أن لقاح الإنفلونزا يمكنه أن يحفز الخلايا المناعية للاستجابة بشكل أفضل وأكثر كفاءة ليس فقط لفيروس الإنفلونزا ولكن أيضا لفيروس كورونا الجديد.

تمكن لقاح الأنفلونزا من حماية العاملين بالمستشفيات الذين تضمنتهم الدراسة الجديدة وتقليل احتمالات الإصابة  بعدوى كوفيد-19 (بفيروس كورونا) بنسبة 39% مقارنة بالذين لم يتناولوا اللقاح.

وحسب تصريحات الباحثين تتفق هذه النتائج مع تقارير ودراسات أخرى تشير إلى فائدة ممكنة لتطعيم الإنفلونزا  في الحماية من كل من فيروس كورونا وفيروس الإنفلونزا.

ولا زالت هذه النتائج تحتاج إلى المزيد من الدراسات على نطاق أوسع للتأكد من قوة تأثير لقاح الإنفلونزا في الحماية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

يأتي ذلك بعد أن أصدرت منظمة الصحة العالمية WHO توصيات بالبدء في الاستخدام الموسع للقاح الأنفلونزا هذا العام على مستوى العالم.

ودعت الجهود العالمية للتوجه نحو التعامل الأمثل مع موسم الإنفلونزا لهذا العام، والذي يتزامن من موجات تالية من انتشار  كورونا  يُخشى حدوثها في العديد من الدول.

أعلن العلماء عن خطورة العدوى بفيروس الإنفلونزا وفيروس كورونا معا، خاصة وأن الفئات المعرضة للإصابة بالإنفلونزا ومضاعفاتها هي نفس الفئات المعرضة للإصابة بفيروس كورونا وخطر مضاعفاته.

لقاح الإنفلونزا من أهم الاستعدادات العالمية لمواجهة موجات كوفيد-19 المحتملة في الشتاء
لقاح الإنفلونزا من أهم الاستعدادات العالمية لمواجهة موجات كوفيد-19 المحتملة في الشتاء
Source: centralwesterndaily

من هم الأشخاص الذين تنصحهم التوصيات البريطانية بتناول لقاح الإنفلونزا هذا العام؟ 

تنصح التوصيات البريطانية بتناول لقاح الإنفلونزا لكل الأشخاص بداية من عمر سنتين ولكنها تؤكد على أهمية تناول اللقاح هذا العام للفئات التالية:

1-الأشخاص في عمر 50 عام أو أكبر.

2-الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة معينة وأمراض تؤثر على المناعة مثل الأمراض السابق ذكرها.

3-النساء الحوامل وبانتقال مكونات المناعة التي تكونت بجسم الأم للجنين تتوفر الحماية له ولأشهر بعد ولادته.

4- الفئات ذات الخطورة العالية من حيث التعرض للإصابة وللمضاعفات الخاصة بعدوى فيروس كورونا والأشخاص الذين يعيشون معهم.

5-الأطفال من عمر سنتين إلى عمر 13 عام.

6-الأشخاص العاملين في القطاع الطبي من أطباء وتمريض وغيرهم.

للتعرف على موانع تناول لقاح الإنفلونزا وأعراضه الجانبية المحتملة يمكن الضغط على هذا الرابط.

إقرأ أيضا..

د. نيهال الشبراوي

Consultant of Medical Microbiology and Immunology at faculty of medicine

متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى