صحة طفلكاسعافات و طواريء

عند ابتلاع طفل لجسم غريب كعملة معدنية أو بطارية صغيرة، ما هو التصرف الصحيح؟

ابتلاع طفل لجسم غريب ليس من الأمور غير الشائعة، وتزيد هذه الحوادث ما بين عمر 6 أشهر و3 سنوات.

تؤكد المواقع الرسمية البريطانية أن الغالبية العظمى من الأجسام الغريبة التي يبتلعها الأطفال أو الكبار تمر خلال القناة الهضمية دون التسبب بأي مشكلة.

ويتضمن ذلك الأجسام الغريبة التي يمكن أن تكون مدببة ولها طرف حاد.

ولكن بعض أنواع الأجسام الغريبة كالبطاريات الصغيرة وقطع المغناطيس أو الأجسام التي يمكن أن تحوى مواد سامة لها خطورتها وتوصياتها الخاصة.

علميا فإن أضيق جزء في القناة الهضمية هو النقطة التي يضيق فيها المرئ ليلتقي بقمة المعدة، وهذه النقطة تقع عن عضلة دائرية تسمى بالعضلة العاصرة أسفل المرئ (LES).

لذا فبمجرد مرور الجسم الغريب الذي تم ابتلاعة عبر نقطة التقاء المرئ والمعدة (موضحة بالصورة) فمن غير المحتمل أن يسبب مشكلة، وفي الغالب لن تتم ملاحظته وهو يخرج في فضلات الجسم.

أضيق جزء في القناة الهضمية
أضيق جزء في القناة الهضمية
medicinenet

تتضمن حالات الطوارئ حدوث صعوبة في التنفس وفي هذه الحالة تحتاج الأم لاتباع طرق الإسعافات الأولية الموضحة بالضغط في هذا الرابط.

كما يحتاج توقف الجسم الغريب كبير الحجم في أعلى الحلق وعدم القدرة على إخراجه أو بلعه أو المدبب كشوكة سمك مثلا  إلى رؤية طبيب جراحة بشكل عاجل لإزالته.

وفي كل الأحوال يفضّل أن يقيّم الطبيب وضع الطفل ويقوم باستبعاد علامات الخطر والقيام بأي إجراء طبي لازم.

فما هي علامات الخطر ؟ ومتى يحتاج الطفل للقيام بإجراء طبي؟

ما هي عوامل الخطورة التي يجب ملاحظتها عند ابتلاع طفل لجسم غريب؟

تتعلق عوامل الخطورة التي يجب ملاحظتها بنوع الجسم الغريب الذي تم ابتلاعه، وبأسباب أخرى تتعلق بالطفل يمكن أن تعرضه للخطورة بشكل أكبر، وفيما يلي توضيح عوامل الخطورة المختلفة:

نوع الجسم الغريب الذي تم ابتلاعه وطبيعته..

1-البطاريات الصغيرة: يمكن أن تلتصق بجدار المرئ وتسبب تآكله في أقل من ساعتين  لذا تحتاج لإزالتها سريعا، إلا أنها إن وصلت إلى المعدة يصبح الأمر أقل خطورة.

وتُنصح الأم بجعل الطفل (أكبر من عمر سنة) يتناول العسل في حالة اشتباه ابتلاع بطاريات صغيرة بشكل متكرر إلى أن يصل إلى المستشفى.

2-الجسم الغريب كبير الحجم (أكبر من 6 سم في الطول \ أكبر من 2 سم في العرض): يمكن لهذا الحجم أن يجعل مرور الجسم الصلب للخروج من المعدة صعبا.

3-المواد الكميائية الصلبة التي تنتفخ بامتصاص السوائل: يمكن أن تنتفخ داخل القناة الهضمية  للطفل وتجعل مرور الجسم الغريب صعبا.

4-قطع المغناطيس: ابتلاع قطعة مغناطيس مع قطعة معدنية أو قطعتين من المغناطيس معا  يمكن أن يسبب خطورة بالغةويحتاج للتدخل السريع.

5-الأجسام الغريبة الكبيرة  المصنوعة من الرصاص والتي بسبب حجمها الكبير تظل في المعدة لفترة يمكن أن تسبب التسمم بالرصاص.

6-الأجسام الغريبة التي تتكون من أجزاء عدة مركبة مع بعضها: مثل اللعب الصغيرة مع أنوار أو بطاريات، وتتمثل خطورتها في أنها يمكن أن تتفكك داخل الجسم وتسبب مشكلات، لذا فأحيانا تحتاج للتدخل لإزالتها.

الأجسام الغريبة الحادة..

من النادر أن تتسبب الأجسام الغريبة الحادة في ثقب القناة الهضمية، لذا فهي لا تشكل خطرا طالما حالة الطفل جيدة، وذلك  بسبب:

  • طريقة دفع ومرور محتويات القناة الهضمية التي تجعل محور الأجسام الحادة (مثل المسمار) عرضياوالجزء المدبب باتجاه التجويف وليس جدار القناة الهضمية.
  • عند وصول الجسم الغريب الحاد إلى القولون يتم تغليفه بمحتويات القولون (الفضلات)مما يساعد على خروجه بسهولة دون أن يؤذي جدار القناة الهضمية.

الأطفال المعرضين لخطورة مشاكل ابتلاع الأجسام الغريبة بشكل أكبر..

  • الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل العيوب الخلقية في القناة الهضمية.
  • الأطفال الذين يعانون من مرض إلتهاب المرئ الحمضي (eosinophilic oesophagitis).
  • الأطفال الذين يعانون من الأمراض العصبية العضلية (neuromuscular disease).

ما هي  أعراض الخطورة التي تشير إلى احتمالات الحاجة للتدخل بإجراء طبي؟

يجب ملاحظة أعراض الخطورة التالية واللجوء للفحص الطبي عاجلا  في حالة وجودها حيث أنها تشير إلى احتمالات الحاجة للتدخل بإجراء طبي:

  • السعال المستمر
  • تساقط اللعاب من الفم
  • الإحساس بالألم عند البلع
  • عدم القدرة على الأكل والشرب بالشكل الطبيعي المعتاد
  • آلام بالبطن
  • القئ
  • تغير لون البراز للون الداكن أو وجود دم فيه

ماذا يجب أن يفعل الطبيب؟

يقوم الطبيب بفحص الطفل والتأكد من وجود أعراض  للتعامل معها بالشكل الصحيح، ثم يعمل على تحديد مكان الجسم الغريب في بعض الأحوال  بإجراء أشعةأو استخدام كاشف المعادن.

لا يلزم إجراء أشعة لطفل لا يعاني من أي أعراض ولا يوجد اشتباه أنه قد ابتلع بطارية صغيرة أو قطع من المغناطيس (مع التأكد من أن الطفل لا يعاني من أمراض مزمنه يمكن أن تشكل عاملا للخطورة).

يحتاج الطبيب لإجراء أشعة سينية للطفل (X ray) في حالة:

  • اشتباه ابتلاع بطارية صغيرة أو قطعة مغناطيس أو أي جسم غريب من الأنواع الخطرة السابق ذكرها
  • في حالة الطفل الذي يشعر بأعراض تؤثر عليه
  • الأطفال الأكثر تعرضا لخطر ابتلاع جسم غريب
  • في حالة التأكد باستخدام جهاز كاشف المعادن من أن الجسم الغريب لم ينزل لمستوى المعدة (مازال لم ينزل تحت مستوى عظمة منتصف الصدر الطولية)

ملحوظة: معظم الأجسام المعدنية تظهر في الأشعة السينية(X ray) فيما عدا الأجسام المصنوعة من الألومينيوم.

ما هو التصرف الطبي الصحيح؟

يعتمد التصرف الطبي الصحيح على حالة الطفل وعوامل الخطورة التي تتعلق به أو بالجسم الغريب، كما تعتمد على موقع الجسم الغريب الذي تم ابتلاعه في القناة الهضمية للطفل.

وتكون أول خطوة هي التأكد من عدم وجود عوامل خطورة تستلزم التدخل العاجل وهذه العوامل هي:

  • ظهور أعراض خطورة (صعوبة تنفس-لا يستطيع الأكل والشرب بشكل طبيعي-آلام-قئ- تساقط اللعاب من الفم-تغير لون البراز أو ظهور دم به)
  • إذا كان الطفل من الفئات المعرضة للخطر بسبب مشاكل في القناة الهضمية
  •  إذا كان الجسم الغريب من الأنواع الخطرة (بطارية صغيرة أو قطعة مغناطيس)

وفي حالة وجود عوامل الخطورة يتم الفحص الطبي العاجل وإجراء أشعة والتدخل الطبي بالطرق المناسبه لإخراج الجسم المبتلع مثل استخدام المنظار الطبي.

في حالة عدم وجود عوامل خطورة يتأكد الطبيب من موقع الجسم الغريب المعدني بجهاز كاشف المعادن.

وبحسب موقع يتحدد التصرف الطبي كما يلي:

إذا وجد أن الجسم الغريب قد وصل إلى المعدة (تحت مستوى عظمة منتصف الصدر الطولية Xiphisternum)..

في هذه الحالة يتم طمأنة الأم  فلا يلزم اتخاذ أي إجراء آخر، فسوف يخرج الجسم الغريب بطبيعة الحال في فضلات الطفل،  ولا يُنصح بمتابعة براز الطفل أو محاولة التفتيش عن الجسم الغريب المبتلع فيه بحسب التوصيات البريطانية.

ويتم التأكيد على الأم بأن تحضهر طفلها للفحص الطبي مرة أخرى إذا ظهرت أية أعراض مقلقة، مع طمأنتها بأن احتمالات ذلك قليلة للغاية.

عملة معدنية تم ابتلاعها ووصلت إلى المعدة (تحت مستوى عظمة منتصف الصدر الطولية Xiphisternum)
عملة معدنية تم ابتلاعها ووصلت إلى المعدة (تحت مستوى عظمة منتصف الصدر الطولية Xiphisternum)
ddxof

إذا وجد أن الجسم الغريب لم يصل إلى المعدة ينزل (أعلى من مستوى عظمة منتصف الصدر الطوليةXiphisternum)..

في هذه الحالة يتم عمل أشعة سينية CXR على الصدر (ويمكن البدء بالأشعة السنية في حالة عدم توفر جهاز كشف المعادن):

-إذا كان الجسم الغريب في المعدة أو بعدها (تحت مستوى الحجاب الحاجز) يتم طمأنة الأم وإعطاءها نفس النصائح السابقة.

-إذا كان الجسم الغريب في المرئ (فوق مستوى الحجاب الحاجز) فيتم استشارة طبيب تخصص جراحة بشكل عاجل:

  • إذا كان الجسم الغريب في الجزء العلوي من المرئ أو من الأنواع الخطرة يتم التدخل غالبا بمنظار طبي لإزالته.
  • إذا كان الجسم الغريب في الجزء السفلي من المرئ ومن الأنواع غير الخطيرة فيمكن مراقبته لمدة 24 ساعة في انتظار تحركه باتجاه المعدة، في حالة إذا ما كان الطفل يستطيع بلع لعابه بشكل طبيعي.

إقرأ أيضا..

Dr. A Kamel

Consultant Surgeon, England إستشاري الجراحة بالمستشفيات البريطانية

متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى