أبحاثأجهزة طبيةأخبار طبيةأمراض

 جهاز يغير حياة مرضى الشلل | يساعدهم علي المشي والسباحة

تمكن مرضي الشلل بعد اصابات العمود الفقري من المشي والحركة بمساعدة التقنية الجديدة

استطاع مرضى الشلل الذين تركتهم إصابات العمود الفقري بساقين مشلولتين تماما المشي والسباحة وركوب الدراجة بالاستعانة بجهاز للتنبيه العصبي يتم التحكم فيه عن طريق شاشة خاصة.

وذلك حسبما أكد الباحثون اليوم الاثنين 7 فبراير في دراسة نشرت في الجورنال العلمي نيتشر ميديسين Nature Medicine.

استمر المرضى في هذه الدراسة في المعاناة من الشلل التام نتيجة الاصابة في الفقرات الصدرية للعمود الفقري لمدة 1-9 سنوات  قبل بدء تلقي العلاج.

ولقد تمكنوا من أن يخطوا أول خطواتهم بعد أن قام جراحو المخ والأعصاب بزراعة نموذج أولي من جهاز التنبيه العصبي الذي يتم التحكم فيه عن بُعد بواسطة نظام برمجة يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي.

خلال 6 أشهر تالية استعاد المرضى قدرتهم على المشاركة في أنشطة حركية عديدة تتضمن المشي والسباحة وركوب الدراجة وذلك في أماكن للأنشطة خارج للعيادات الطبية.

وذلك من خلال تحكمهم في جهاز التنبيه العصبي بأنفسهم بواسطة شاشات التحكم باللمس.

كان المرضى هم ثلاث رجال يبلغون من العمر 29 و 32 و41 عام، وكلهم أصيبوا في حوادث للدراجات النارية.

ويعتزم الباحثون بدء دراسة موسعة خلال حوالي عام لتتضمن 70-100 مريض من الولايات المتحدة الامريكية بشكل أساسي.

لا يوجد حاليا أي علاجات طبيه يمكن تقديمها لمرضي اصابات العمود الفقري للمساعدة على شفاء الاصابة، ويتجه الباحثون حاليا لاكتشاف طرق طبية تكنولوجية تدعم حركة المرضى.

إذا ثبت نجاح هذا الجهاز الطبي الجديد فقد يكون بإمكان مرضى الشلل قريبا استخدام الهاتف الجوال أو الساعات الذكية لاختيار النشاط المطلوب إذا كان المشي أو الجلوس.

وبالتالي توصيل رسالة للجهاز المزروع في الجسم  لتنبيه الاعصاب والعضلات للقيام بالحركة المطلوبة.

الحركة في الأحوال الطبيعية وكيف تنقطع مع اصابات الحبل الشوكي..

في الأحوال الطبيعية ولتحفيز الحركة يقوم المخ بإرسال الاشارات العصبية خلال الحبل الشوكي بداخل العمود الفقري، والتي تنبه الاعصاب والعضلات المسؤولة عن هذه الحركة.

ولكن وفي حالة اصابات العمود الفقري والتي تؤثر على الحبل الشوكي- الموجود بداخله -فتسبب الشلل، فإن الإشارات العصبية التي يرسلها المخ لا تستطيع الوصول إلى العضلات المسؤولة عن الحركة.

كيف نجحت الدراسة الجديدة في تنبيه العضلات الحركية في مرضى الشلل؟

استخدمت الدراسة الجديدة جهاز يتم زراعته في الجسم ليبث إشارات كهربائية تصل إلي الحبل الشوكي من الجانبين، وهو ما يسمح بتنبيه أجزاء الحبل الشوكي المطلوب تنبيهها بدقة.

واستخدم العلماء اقطاب كهربائية تعتمد علي تقنية الذكاد الاصطناعي لإرسال إشارت تنبه الاعصاب التي تتحكم في عضلات الجذع والساقين.

وهي العضلات التي يحتاجها المريض للجلوس والقيام من الجلوس والمشي وغيرهم من النشاطات الحركية.

اتضح في الدراسة أنه وبمجرد زراعة الجهاز فإنه قام بتنبيه الساقين، ولكن ولأن العضلات كانت ضعيفة نتيجة لعدم تحريكها لسنوات فقد احتاج المرضي للمساعدة لتعلم كيفية حمل وزن الجسم واستخدام التقنية الجديدة وإعادة العضلات لنشاطها.

ولكن الباحثون أضافوا أنه وبالرغم من استعادة المرضي القدرة على القيام بأنشطة حركية مختلفة ولفترات ممتدة وجيدة، لكنهم لم يستعيدوا الحركات الطبيعية للجسم.

والجيد أن الاستمرار في التمرين يزيد من قدرتهم علي حمل عضلاتهم ومرونتها واقترابها من الشكل الطبيعي للحركة.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

7 أعراض تستلزم إجراء الاشعة المقطعية بعد ارتطام الرأس بجسم صلب

مرض الشلل الرعاش (مرض باركنسون) | 3 اعراض اساسية للتشخيص وكيف يحدث؟

علاج خشونة الركبة | تحفيز نمو غضاريف جديدة يعطي املا جديدا للمرضى

إصابات الرباط الصليبي: أنوعها وكيفية حدوثها في ملاعب كرة القدم.. وطرق إسعافها وعلاجها

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى