أبحاثأخبار طبية

المانيا تربي حيوانات معدلة وراثيا لاستخدامها في عمليات زراعة القلب للبشر

تهدف الدراسات للحصول على سلالة جديدة مطورة لتستخدم في عمليات زراعة القلب

أعلن العلماء الباحثون في المانيا أنهم يخططون لتربية حيوانات الخنازير المعدّلة وراثيا، لتكون مصدرا بديلا للتبرع بالقلب في عمليات زراعة القلب التي يحتاجها العديد من المرضى وتواجههم صعوبة توفر المتبرع المناسب.

قال إكهارد وولف الباحث الألماني بجامعة ليدويج ماكسميلانز Ludwig-Maximilians University في ميونخ بألمانيا أن فريقه العلمي يهدف للحصول على سلالة جديدة مطورة لتستخدم في عمليات زراعة القلب بحلول عام 2025.

ذلك اعتمادا على ما أعلنته الولايات المتحدة الامريكية الشهر الماضي من نجاح أول عملية لزراعة القلب من متبرع غير بشري.

حيث أعلن في أول تجربة من نوعها عن نجاح فريق من الجراحين بجامعة ميريلاند يوم 7 يناير، في التأكد من  إمكانية زرع أعضاء الخنزير للمرضى الذين يحتاجون زراعة الأعضاء بالاستعانة بتقنيات التعديل الوراثي (تفاصيل أكثر).

قال الباحثون الالمان: “إننا ننوي متابعة الأبحاث مع تعديلات وراثية أبسط في الخنازير وبالتحديد 5 تغيرات جينية”.

وسيتم تجربة زراعة القلب من هذه الخنازير لحيوانات التجارب التي تتمثل في قرود البابون قبل أن ينتقل الباحثون لزراعة القلب للبشر ضمن الدراسات العلمية المراقبة من المنظمات الطبية المختصة.

تعتبر عمليات زراعة القلب حلا أخيرا ينقذ حياة بعض المرضي بعد التعرض لفشل عضلة القلب الذي لا تنجح معه العلاجات الطبية المتاحة الأخرى.

تعد المانيا أكثر الدول الأوروبية التي تواجه صعوبات في توفير اعضاء بشرية للتبرع، فقد وصلت قائمة الانتظار لعمليات زراعة الاعضاء في المستشفيات الالمانية إلي 8,500 شخص مع نهاية عام 2021.

ومع ترحيب الكثيرين بهذه الدراسات التي تهدف لانقاذ حياة المرضى، إلا أن البعض يرونها انتهاكا فجا لحقوق الحيوان، حيث تربى الخنازير كمصانع للقلوب وتتعذب القردة -بحسب تعبيرهم- وقد تموت في الدراسات الأولية.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

“إنها معجزة” هكذا وصف ابن المريض جراحة زراعة القلب من حيوان الخنزير لأبيه

ما هي نسب نجاح عملية زراعة الكبد في الهند، بريطانيا، مصر، امريكا؟ وما التكلفة؟

زراعة أول قلب صناعي لسيدة في امريكا

علاج السكري نهائيا ب زراعة البنكرياس | متى يكون العلاج الافضل؟

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى