أخبار طبيةكوفيد-19

فيروس كورونا: تظل اختبارات المتعافين إيجابية لثلاثة أشهر أحيانا بحسب سي.دي.سي (CDC) الأمريكية

أعلنت مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية”سي.دي.سي” (United States Centres for Disease Control and Prevention(CDC في أغسطس الحالي عن تحديثا يخص توصيات العزل لمرضى كوفيد-19.

وضح التحديث الجديد أن إختبارات المسحة (PCR) للأشخاص الذين أصيبوا بعدوى فيروس كورونا يمكن أن تظل إيجابية لمدة ثلاثة أشهر كاملة بعد التشخيص دون أن يكونوا معديين لغيرهم.

وفي وقت لاحق تم توضيح هذا التحديث وأنه لا يؤكد أن الأشخاص المتعافون من عدوى كوفيد-19 يكتسبون مناعة تحميهم من العدوى لمدة ثلاثة أشهر بعد الإصابة بالفيروس.

ولكن التحديث الجديد يعني أنه لا تجب إعادة إجراء إختبار المسحة في خلال أول ثلاثة أشهر بعد العدوى بفيروس كورون إلا إذا عانى الشخص من أعراض كوفيد-19 التي لا يمكن ربطها بسبب آخر.

فما تفسير إيجابية تحاليل الكشف عن الفيروس (المسحة(PCR)  في المتعافين من المرض؟

وما هي فترة العدوى التي يجب أن يلتزم فيها المصاب بالعزل؟

 

ما تفسير إيجابية تحاليل الكشف عن الفيروس في المتعافين من المرض؟

 

تتبعت عدة أبحاث علمية الحالات التي أظهرت تكرارا في إيجابية إختبار المسحة (PCR) بعد التعافي من كوفيد-19.

وجدت هذه الأبحاث أن الحالات التي تكررت نتائج المسحة الإيجابية لها بعد الشفاء  كانت إيجابيتها بسبب وجود بقايا فيروسية غير قادرة على التكاثر، وليست عدوى فيروسية حقيقية.

وهذه الحالة تسمى علميا بالإفراز الفيروسي (viral shedding)  لأجزاء من جينات الفيروس ثبت ضعفها وعدم قدرتها على التكاثر والتسبب بالعدوى.

أثبت الباحثون ضعف هذه الأجزاء الفيروسية وعدم قدرتها على التسبب بالعدوى بالتأكد من أنها لا تستطيع أن تتكاثر بالزرع الفيروسي داخل المعمل بسبب كونها ليست فيروس كامل.

كما وضحت أبحاث متعددة أن هذه الحالات التي تكررت إيجابية إختبار المسحة (PCR) لها لم تنقل العدوى للمخالطين وذلك بالتأكد من سلبية تحليلات المخالطين.

وتأكدت هذه النتائج في أبحاث أخرى وضحت أن حالة الإفراز الفيروسي يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 80 يوم بعد العدوى أي أشهر طويلة بعد التعافي.

 

ما هي فترة العدوى التي يجب أن يلتزم فيها المصاب بالعزل؟

 

وجد الباحثون أن كمية الفيروسات  القادرة على التكاثر والعدوى والموجودة في الأنف والحلق تقل بشكل واضح بعد ظهور أعراض كوفيد-19 على المريض.

كما أكدت الدراسات أن فترة العدوى التي تبدأ من يومين قبل ظهور الأعراض تستمر فقط:

  • لمدة 10 أيام  من بداية ظهور الأعراض في الحالات البسيطة
  • تطول إلى 20 يوم وليس أكثر من ذلك في الحالات ذات الأعراض الشديدة أو المناعة الضعيفة .

معظم الأشخاص لا يحتاجون لإعادة إختبار المسحة (PCR) لإنهاء العزل الواجب، لكن في حالات خاصة يمكن أن ينصح الطبيب المتابع بذلك.

فيروس كورونا: فترة انتقال العدوى..
فيروس كورونا: فترة انتقال العدوى..
Source: theconversation

 

يجب أن يلتزم الأشخاص المصابون بعدوى كوفيد-19 بتوصيات العزل لمدة 10 أيام كاملة من بداية ظهور الأعراض مبدأيا يعاد بعدها تقييم الأعراض :

-يتم إنهاء العزل في هذين الحالتين:

  •  اختفاء كل الأعراض
  • تبقى بعض التأثر في حاسة الشم أو السعال، حيث أن هذين العرضين يمكن أن يستمرا لمدة أسابيع بعد انتهاء العدوى.

-يتم الاستمرار في العزل في حالة وجود أحد هذه الأعراض بعد انتهاء  10 أيام من بدايتها:

  • ارتفاع درجة الحرارة أو الاحساس بالسخونة أو الرجفة.
  • احتقان الأنف أو العطس.
  • القيء أو الميل للقئ
  • الإسهال

ويتم إنهاء العزل فقط بعد اختفاء الأعراض السابقة بحسب التوصيات البريطانية.

ويستمر العزل إلى بعد مرور يوم كامل من اختفاء ارتفاع درجة حرارة الجسم بدون استخدام عقاقير خافضة للحرارة بحسب التوصيات الأمريكية.

لكن التوصيات الأوربية تفضل الانتظار لثلاثة أيام بعد اختفاء ارتفاع درجة الحرارة قبل انهاء العزل الواجب الذي يحمي من انتشار العدوى.

ويراعى البقاء بالمنزل لمدة يومين بعد اختفاء أعراض القئ أو الإسهال.

أما المخالطين لحالة كوفيد-19 إيجابية فتوصيات العزل لهم تم تفصيلها في المقال بالرابط التالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى