ادويةأخبار طبيةأمراض

هل يمكن أن يقلل خافض  الحرارة درجة حرارة الجسم عن طبيعتها؟ ولمَ؟

كم من الوقت يحتاج خافض الحرارة لإعطاء تأثيره؟

بشكل عام لا يقلل خافض الحرارة مثل باراسيتامول أو بروفين حرارة الجسم الطبيعة لمستويات أقل من طبيعتها.

وذلك لأن هذه الأدوية لا تعمل عن طريق تقليل حرارة الجسم، لكنها تعترض الطرق الحيوية التي تسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ما يعرف بالحمى.

وذلك في الغالب عن طريق تقليل تركيز المواد الوسيطة للالتهاب والتي تؤثر علي منطقة المخ التي تنظم درجة الحرارة مسببة ارتفاعها.

لكن بعض الدراسات وضحت أن استخدام الادوية خافضة الحرارة بجرعات مرتفعة أو استخدام باراسيتامول مع بروفين معا  قد يقلل من درجة حرارة الجسم من خلال التأثير العكسي على التفاعلات الطبيعية بالجسم.

توصي المستشفيات البريطانية بعدم تناول باراسيتامول وبروفين معا، ولكن الأفضل هو التغيير من نوع للآخر في حالة عدم الاستجابة لأحد النوعين.

كيف يعمل خافض الحرارة بروفين أو اسبرين؟

يعمل خافض الحرارة بروفين أو اسبرين وغيرهما من الأدوية التي تنتمي لمجموعة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية عن طريق تعطيل الانزيمات التي تحفز تكوين المواد الوسيطة للالتهاب (بروستاجلاندين prostaglandin) والتي تسبب ارتفاع حرارة الجسم.

هذه الانزيمات هي انزيمات سيكلواوكسيجينيز (COX1 , COX2).

عندما يرتفع تركيز المواد الوسيطة للالتهاب في الدم فإنها تنبه جزء المخ الذي يسمى بتحت المهاد hypothalamus، الذي بدوره يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم لمستوى أعلى.

منطقة تحت المهاد باللون الاصفر
منطقة تحت المهاد باللون الاصفر
hormone.org

وعندما تتوقف هذه الإشارات-بأن يقل تركيز المواد الوسيطة للالتهاب في الدم-يعود تحت المهاد لضبط درجة حرارة الجسم عند المستوى الطبيعي.

إقرأ أيضا على طب اليوم: ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية؟ – الترمومتر – الحمى

كيف يعمل خافض الحرارة باراستامول؟

يعمل خافض الحرارة باراسيتامول عن طريق التأثير على تحت المهاد (منطقة المخ التي تنظم درجة حرارة الجسم).

لا تزال طريقة تأثير باراسيتامول الخافض لدرجة حرار ة الجسم غير معروفة علميا بالدقة الكافية، لكنه يعمل بنفس كفاءة بروفين أو اسبرين من حيث علاج الألم البسيط والمتوسط وتقليل درجة الحرارة المرتفعة.

مع ملاحظة أن بارسيتامول لا يعالج الالتهاب مثل بروفين وغير من مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية.

وذلك هو السبب في ضعف النظريات التي تقترح بأن بارسيتامول يعمل بنفس طريقة بروفين.

كم من الوقت يحتاج خافض الحرارة لإعطاء تأثيره؟

يحتاج خافض الحرارة حوالي 30 إلى 60 دقيقة لإعطاء تأثيره فيقلل درجة الحرارة ويسكن الألم.

تنصح توصيات المستشفيات البريطانية بعدم إعطاء خافض الحرارة بهدف تقليل درجة الحرارة وحده، ذلك لأنها جزء من مقاومة الجسم.

وما أكدته الدراسات هو عدم خطورتها أو ارتباطها بمضاعفات خطيرة (تفاصيل أكثر: ارتفاع درجة حرارة الطفل بسبب العدوى ليس عدوا مخيفا..رأي العلم الحديث ).

بل أن هناك أدلة علمية تشير إلى أن ارتفاع درجة حرارة الجسم يكون له تأثير قاتل لبعض أنواع البكتيريا، كما قد يحمي أنسجة الجسم من خطر العدوى.

لمَ قد يعجز خافض الحرارة أحيانا عن تقليل درجة حرارة الجسم؟

يحدث ارتفاع درجة حرارة الجسم كأحد الطرق الدفاعية التي يحاول بها الجسم مقاومة الميكروبات من فيروسات أو بكتيريا.

وهناك بعض الميكروبات التي تسبب ارتفاع في درجة الحرارة لا يستجيب بشكل جيد لخافض الحرارة.

لكن ضعف الاستجابة لخافض الحرارة لا يساعد على التشخيص ولا علي التنبؤ بخطورة العدوى، وذلك بحسب دراسة على موقع ساينس دايركت.

فمثلا تكون الاستجابة لخافض الحرارة متشابهة في حالة الحمى نتيجة الاصابة بأحد البكتيريا الخطيرة أو بعض الفيروسات الضعيفة التي تتحسن العدوى بها دون علاج.

وفي كل الأحوال يجب اللجوء لتقييم الطبيب في حالة التعرض لارتفاع درجة الحرارة الذي لا يستجيب بشكل جيد لخافض الحرارة.

إقرأ أيضا علي طب اليوم..

التشنجات الحرارية عند الاطفال| ما الإسعافات الأولية الهامة في 6 خطوات؟ – التشنجات عند الاطفال

ما الطريقة الصحيحة ل قياس درجة الحرارة باستخدام الترمومتر في 6 خطوات؟- ترمومتر ديجيتال

 الطفح الجلدي عند الاطفال | 5 أنواع يصاحبها ارتفاع درجة حرارة الجسم – بالصور

5 أماكن بالجسم ل قياس درجة الحرارة فما الأفضل؟ ترمومتر ديجيتال

زر الذهاب إلى الأعلى