كوفيد-19أخبار طبية

ايفرزين | هل أظهرت الدراسات فاعليته ضد كوفيد-19؟ تقييم بريطاني جديد

أشار التقرير البريطاني الى آثار جانبية خطيرة قد تحدث بسبب استخدام ايفرزين في علاج حالات كورونا

أعلنت المستشفيات البريطانية مع نهاية نوفمبر 2021 عن تقييم جديد لفاعلية دواء ايفرزين ضد عدوى كوفيد-19.

وأوضح التقييم الجديد أن ايفرزين لا يجب أن يستخدم في علاج كوفيد-19 لأن فائدته غير واضحة.

وأنه لا دليل علمي يشير الى اي فارق يمكن أن يمنحه العلاج بايفرزين للمرضى، بل أن استخدامه مع مرضى كوفيد-19 قد يسبب آثار جانبية خطيرة.

تضمن التقييم تحليل 18 دراسة علمية اتضح فيها أن ايفرزين لم يتمكن من تقليل مضاعفات كورونا والحاجة للعلاج بالمستشفى او احتمالات الوفاة، بل أن استخدامه كان مصحوبا بزيادة الاثار الجانبية للعلاج.

عقار ايفرزين iverzine والاسم العلمي له ايفرميكتين ivermectin هو أحد العقاقير التي بدأت الدراسات العلمية في اختبار فائدتها في علاج كوفيد-19 خلال الأشهر الأولى من الجائحة العالمية.

ومن هذه العقاقير مضادات الملاريا (بلاكونيل- هيدوكسي كلوروكين) التي تم الترويج لها على أنها علاج فعال ضد عدوى فيروس كورونا وثبتت فيما بعد خطورة استخدامها بالجرعات المقترحة ضد كوفيد-19 في مقابل عدم فاعليتها.

ايفرزين هو دواء تم ترخيصه لعلاج بعض انواع الطفيليات والديدان بجرعات محددة (مثل عدوى الجرب والقمل)، لكن الدراسات العلمية تستخدمه بجرعات أكبر (وتحت الاشراف الطبي المباشر) للتأكد من وجود فائدة له في علاج حالات كوفيد-19.

تؤكد توصيات المستشفيات البريطانية الحالية أنه لا يجب استخدام ايفرزين في علاج حالات كوفيد-19 البسيطة أو شديدة الحدة، إلا في إطار الدراسات العلمية التي تتم تحت الرعاية الطبية الدقيقة المناسبة.

آثار جانبية خطيرة..

أشار التقرير البريطاني الى آثار جانبية خطيرة قد تحدث بسبب استخدام ايفرزين في علاج حالات كورونا.

تتضمن الآثار الجانبية الشائعة التي أوضحها التقرير آلام الصدر والضعف وضيق التنفس.

وهي أعراض قد يظن مرضى كوفيد الذين يستخدمون ايفرزين كعلاج (خارج الدراسات العلمية) أنها المضاعفات المتوقعة للمرض، بينما هي بسبب العلاج بايفرزين.

يمكن التعرف علي الاثار الجانبية الاخرى لايفرزين في مقال طب اليوم بهذا الرابط: ما هي اضرار دواء ايفرزين (ايفرمكتين ivermectin)؟ – فيزيتا مجانية

ايفرزين | هل أظهرت الدراسات فاعليته ضد كوفيد-19؟ تقييم بريطاني جديد
ايفرزين | هل أظهرت الدراسات فاعليته ضد كوفيد-19؟ تقييم بريطاني جديد

دول تستخدم ايفرزين ضد كوفيد-19..

استخدم ايفرزين في علاج عدوى كوفيد-19 في حوالي 20 دولة حول العالم، وذلك اعتمادا على دراسات متفرقة.
وقد تبناه معارضوا اللقاحات كبديل رأوا فيه مخرجا لهم من الجائحة دون تلقي اللقاحات.

ذلك مع تأكيد المنظمات الطبية الكبرى على خطورة استخدام ايفرزين ضد كوفيد-19 في ظل ضعف الأدلة العلمية التي يمكن أن تشير لوجود فائدة له وظهور آثار جانبية خطيرة في بعض المرضى.

تتضمن هذه المنظمات الاتحاد الاوروبي والوكالة الامريكية للغذاء والدواء FDA و منظمة الصحة العالمية WHO.

حيث أوضح الخبراء ضعف الدراسات العلمية التي أشارت لفوائد ايفرزين ضد كوفيد-19 بشكل لا يمكن من الاعتماد عليها، وذلك يتمثل في ضعف التصميم او العدد او الاخطاء العلمية الأخرى.

إقرأ أيضا على طب اليوم: سحب دراسة مصرية كبيرة تدعم ايفرزين كعلاج لكوفيد  لهذه الأسباب

وقد تم ضم ايفرزين الى دراسة بريطانية موسعة خلال الاشهر الماضية PRINCIPAL trial وذلك للخروج بنتيجة حاسمة.
مع الاشارة الى أن تأخر هذه الخطوة كان بسبب عدم قوة الدراسات المتفرقة الصغرى لدعم دور هذا الدواء علميا واقناع العلماء بضمه لدراسة موسعة.

تأتي هذه التوصيات الجديدة الرافضة لا يفرزين في ظل بدء ترخيص مضادات فيروسية في شكل حبوب دوائية ثبتت فاعليتها ضد فيروس كورونا.

وذلك يتضمن حبوب مولنوبيرافير التي منحت الترخيص في بريطانيا والولايات المتحدة واليابان الايام الماضية (تفاصيل أكثر).
وحبوب باكسيلوفيد التي منحت الترخيص الامريكي يوم الاربعاء الماضي (تفاصيل أكثر).

وهي أول أدوية يتم تناولها بالفم تنال الترخيص الطبي للخبراء لعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة  من عدوى فيروس كورونا بعد التأكد من فاعليتها وأمان استخدامها.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

هل يصلح دواء ايفرزين كعلاج وقائي ضد كوفيد-19؟ تقييم علمي محدث

كوفيد-19 | العلاج بدواء ايفرزين تحول لهوس خطير في بعض الدول بحسب الخبراء، فما السبب؟

ايفرزين | استراليا تمنع وصفه كعلاج ضد كوفيد-19 لهذه الاسباب

زر الذهاب إلى الأعلى