أمراضأخبار طبية

السكر والسرطان | هل يمنع علي محارب السرطان تناول السكر نهائيا؟

ما هي الكمية المناسبة من السكر يوميا؟

إذا كنت سمعت هذه النصيحة “لابد ألا تتناول السكر نهائيا إذا كنت من محاربي السرطان” ، فلتعلم أنها نصيحة خاطئة.

توضح جمعية الليوكيميا والليمفوما الامريكية Leukemia and Lymphoma Society أنه يسمح بتناول السكر  لمحاربي الليوكيميا والسرطان بشكل عام ولكن بكميات بسيطة.

من المهم أن نعرف أن السكر لا يسبب السرطان, وأن منع تناول السكر نهائيا قد يسبب اضرارا للمريض.

ذلك  يرجع إلى أن محارب السرطان يعاني في أغلب الأحوال من مشاكل نقص الوزن التغذية التي قد تؤثر على صحته ومقاومته للمرض.

تتمثل هذه المشاكل  في فقدان الشهية أو صعوبة البلع أو الهضم.

ويؤدي اتباع نظام التغذية مليء بالقيود مثل المنع من تناول السكر نهائيا إلي زيادة مشاكل التغذية وتأثر صحة محارب السرطان بسبب تغير نكهة الطعام بشكل بالغ و زيادة فقدان الشهية للأكل.

وإضافة إلي ذلك فإن المنع النهائي للسكر أو لغيره من مكونات التغذية المعتادة قد يعرض المريض للتوتر بدون داعي.

ما هي الكمية المناسبة من السكر يوميا؟

تنصح جمعية الليوكيميا والليمفوما الامريكية  بتناول السكر بالكمية الصحية المناسبة، وهي أن تمثل السعرات الحرارية التي  يعطيها أقل من  10% من السعرات الحرارية اليومية ضمن تغذية متوازنة.

وذلك علما بأن السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها الشخص حوالي 2000-3000 سعر حراري.

وتحوي الملعقة الصغيرة من السكر حوالي 20 سعر حراري.

تحوي ملعقة السكر الصغيرة علي 20 سعر حراري
تحوي ملعقة السكر الصغيرة علي 20 سعر حراري
elements.envato

وذلك مع التأكيد علي أهمية استشارة الطبيب المباشر المريض للتأكد من التوصيات الخاصة بكل حالة مرضية علي حدى.

في بعض الحالات يكون من المهم أن تراقب كمية السكر التي تتناولها، منها ما يلي.

مرض السكري أو القابلية للسكري أو مقاومة الانسولين..

في حالة زيادة قيمة تحليل السكر التراكمي عن الحد الطبيعي أو في حالة تشخيص السكري أو مقاومة الانسولين، فيوصى بتناول نفس الكمية من الكربوهيدرات التي يعتبر السكر أحد أنواعها.

تسبب كل الكربوهيدرات التي تتضمن المواد النشوية والسكر  ارتفاع مستوى السكر في الدم  الذي يظهر في صورته المرضية في حالة الاصابة بمرض السكري.

لم يعد يُوصى بالامتناع عن تناول السكر نهائيا، لكن النصيحة الأهم للتحكم الامثل في مستوى السكر بالدم هي المحافظة على التوازن بين حركة الجسم ونشاطه ومستوى الكربوهيدات الذي يتم تناوله يوميا و ادوية علاج السكري.

يحتاج مخ الانسان يوميا إلى 120 جرام من الكربوهيدرات للحفاظ على القدرات الذهنية والوعي، وذلك يعني أنها فكرة غير جيدة أن تحاول منع السكر نهائيا أو تقلل الكربوهيدرات بشكل بالغ في تغذيتك.

عندما تقلل الأغذية المركزة بالسكر من تناول الأغذية الصحية..

عندما ننظر لتغذية تتضمن تناول أطعمة غنية بالسكريات في وجبة الافطار إضافة للحلويات والمشروبات المضاف إليها سكر زائد، فيمكننا أن نلاحظ نقص ما يمكن أن يتناوله الشخص من الأغذية ذات القيمة الغذائية المرتفعة في اليوم.

وتتضمن الأغذية الصحية الغنية بالعناصر المفيدة للجسم  الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والاسماك وغيرها.

لا مانع أن يتم تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكر  عدة مرات أسبوعيا، لكن يجب ألا تكون هذه الأغذية بديلا يؤثر على تناول الوجبات اليومية الصحية كاملة.

السكر هو من الأغذية التي ليس لها قيمة غذائية مرتفعة، ومع ذلك فإنه يحوي سعرات حرارية مرتفعة قد تسبب زيادة الوزن بسهولة في حالة الإكثار منه.

إقرأ أيضا على طب اليوم: حبوب الفيتامينات والمعادن.. هل تقي من السرطان أم قد تسببه؟

زيادة الوزن بشكل غير صحي مع تناول علاج السرطان..

يلاحظ بعض محاربي السرطان زيادة الوزن بشكل غير صحي مع تناول علاج السرطان، قد يظهر ذلك في أن تصبح الملابس أكثر ضيقا.

وهنا ينبغي الاهتمام بتناول وجبات صحية والتقليل من تناول السكريات بين الوجبات.

تحوي ثمرة الفواكه الكبيرة على حوالي 60 سعر حراري بينما تحوي القطعة الصغيرة من الكعك على أكثر من 120 سعر حراري، أي أكثر من ضعف ما تحوي ثمار الفواكه.

فمن الجيد أن تكون ثمار الفواكه وجبة خفيفة يتم تناولها من وقت لآخر بدلا من الحلويات والسكريات.

ومن النصائح المفيدة أن تضيف قطعة من الفواكه للعصائر بدلا من السكر أو العسل.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

ليست كل رغبة في الطعام جوعا، 7 اختلافات بين الجوع والشهية

تغذية مريض السرطان | 5 نصائح تدعم صحة محاربي السرطان

6 أعراض أساسية تستوجب الفحص الطبي لاستبعاد سرطان الثدي

ما الذي يفعله السكر في جسمك ويجعلك لا تستطيع مقاومة الحلويات؟

4 معلومات هامة قد لا تعرفها عن السكر والصحة

زر الذهاب إلى الأعلى