أخبار طبيةتغذية وصحة

أيهما أفضل لصحتك | الموز الاخضر أم الموز الاصفر والبني؟

يتحول النشا في الموز الاخضر إلى سكر في الموز الاخضر والبني مما يسبب تغير بالخواص والفوائد الغذائية

تؤثر درجة نضج الموز على خواصه وفوائده الغذائية، ويبقى الموز مفيدا بطريقة مختلفة في كل حالاته; إذا كان مائلا للاخضرار (أقل نضجا) أو إذا كان أصفرا (أكثر نضجا) أو بنيا.

الحقيقة أن مرور الوقت على ثمرة الموز يجعل النشا الذي تحويه يتحول إلي سكر تدريجيا وهو ما يظهر في شكل نضج الثمرة، وذلك يصاحب تغير لون قشرة الموز.

وذلك يجعل  إجابة سؤالنا عن الأفضل لصحتك وإذا كان الموز الاخضر أم الموز الاصفر والبني تختلف من شخص لآخر ومن حالة لأخرى.

بشكل عام فإن عنصر البوتاسيوم الذي يحويه الموز يجعله فاكهة جيدة  تدعم صحة القلب وتساعد على تنظيم ضغط الدم، وذلك لدور هذا العنصر في الحفاظ علي توازن سوائل الجسم.

نستعرض معا في هذا المقال الفوائد الأخري التي يمكن أن تمنحنا ثمار الموز إياها بإختلاف درجة نضجها ولونها.

متى يكون الموز الاخضر أفضل لصحتك؟

يكون الموز الاخضر أو الأقل نضجا أفضل من الموز الاصفر لك في حالة السعي للتخسيس أو المحافظة على الوزن الصحي.

ذلك أن الموز الاخضر يعتبر من الأغذية الغنية بمادة البكتين والنشا المقاوم الذي يساعد على بطء حركة المعدة وحركة الوجبة الغذائية خارجةً منها، وهذا ما يزيد من الشعور بالشبع ويجعلك تتناول سعرات حرارية أقل.

كمت أن النشا الذي يحويه يجعله من الأغذية التي تمكن من الحفاظ علي توازن مستوى السكر في الدم.

لهذا الهدف يكون الموز الأخضر أفضل من الموز الأصفر، وذلك لأن الموز يفقد البكتين مع زيادة النضج.

أيضا كلما زاد اللون الأخضر في الموز كلما كان محتواه من النشا المقاوم أكبر.

الموز الأخضر يساعدك على زيادة الاجساس بالشبع تنظيم مستوى السكر في الدم
الموز الأخضر يساعدك على زيادة الاجساس بالشبع تنظيم مستوى السكر في الدم
elements.envato

يساعد الموز الاخضر على تماسك فضلات الجسم التي تخرج من خلال القولون،  وذلك بسبب ما يحويه من النشا المقاوم ومادة البكتين، وتقليلهما لسرعة  عملية الهضم.

لكن يجب ملاحظة أن الموز الأخضر (قبل النضج) وبسبب الألياف الغذائية المرتفعة فيه قد يسبب الانتفاخ (الغازات) والامساك في حالة تناولة بكميات زائدة.

كما أن الموز غير الناضج بشكل جيد يحوي البكتيريا النافعة “البروبايوتك” والتي تساعد على إعادة التوازن الحيوي في الجهاز الهضمي وتدعم صحته على المدى البعيد.

وبالمقارنة بالموز الأصفر فإن الموز الأخضر يعتبر خيارا جيدا لمرضى السكري، ذلك لأن محتواه الأعلى من النشا المقاوم يدعم القدرة على تنظيم مستوى السكر في الدم، ويقى من ارتفاعه المفاجيء.

إقرأ أيضا على طب اليوم: الحقيقة وراء خطورة إعادة تسخين الخضروات الورقية (السبانخ والملوخية)

متى يكون الموز الأصفر والبني أفضل لصحتك؟

يكون الموز الأصفر  أفضل لصحتك في حالة الاصابة بالإمساك، حيث يساعد على التخلص من الفضلات يساعد علي التخلص من الفضلات، وذلك بسبب نقص مادة النشا وزيادة الالياف الغذائية التي يحويها.

هذه الألياف الغذائية هي من النوع السائل الذي يسحب الماء لداخل القولون ويجعل ذلك الفضلات أكثر ليونة فيساعد على التخلص منها.

وينطبق هذا أيضا على الموز الذي بدأت تظهر علي قشرتة مناطق بنية.

ولكن الكثير من الموز الاصفر قد يسبب اللين والاسهال، وهي شكوى شائعة في الاطفال الرضع الذين يبدأون في تناول الطعام الصلب فيتناولون الموز شديد النضج المهروس.

وبسبب تحول النشا إلي سكر في الموز الأصفر والبني فإنه يصبح من الفاكهة التي تمنح طاقة سريعة، ومن المناسب تناوله في وجبة الإفطار لدعم الجسم في بداية اليوم.

لكن يجب الحذر من الإكثار من تناوله في حالة الإصابة بمرض السكري أو الرغبة في انقاص الوزن.

حتى أن بعض الخبراء ينصحون مرضى السكري بعدم تناول الموز الذي تحولت قشرته للون البني بسبب زيادة المحتوى السكري فيه ونوع الكربوهيدرات التي تتحول سريعا إلي سكر في الدم high glycemic index.

هو ما يمكن أن يسبب ارتفاعا سريعا في مستوى السكر بالدم.

الموز الأصفر يستطيع منحنا بدفعة سريعة من الطاقة ويساعد على علاج الامساك
الموز الأصفر يستطيع منحنا بدفعة سريعة من الطاقة ويساعد على علاج الامساك
elements.envato

هناك بعض الأدلة العلمية التي تشير إلى زيادة كمية مضادات الأكسدة في ثمرة الموز مع زيادة نضجها وتحولها إلي اللون الأصفر والبني.

نحمى مضادات الأكسدة من الجزيئات الخطرة التي تتكون في الجسم نتيجة العمليات الحيوية المختلفة والتعرض للملوثات.

ويظهر ذلك في حماية البشرة والجسم من التأثر السريع بالتقدم في العمر إضافة للوقاية من أمراض القلب والأورام.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 3 أغذية تأكد ارتباطها بحدوث السرطان و5 أغذية أخرى محتملة

ملخص من طب اليوم..

تختلف الخواص والفوائد الغذائية لثمرة الموز مع زيادة نضجها وتحول لون قشرتها من الأخضر إلي الأصفر والبني.

حيث يتحول النشا إلى سكر ويزداد تكون مضادات الأكسدة مع نضج الثمرة.

يساعد الموز الأخضر على زيادة الإحساس بالشبع وتنظيم مستوى السكر في الدم بسبب محتواه العالي من النشا.

كما أن الموز الأخضر يحوي بكتريا نافعة “بروبايوتك” ويعمل علي تماسك الفضلات.

أما الموز الأصفر فيعتبر علاجا للامساك بسبب محتواه الأعلي من الالياف الغذائية السائلة، ومع زيادة النضج تزداد مضادات الأكسدة المفيدة للصحة في ثمرة الموز الصفراء أو البنية.

كما يزداد محتواه من السكر مما يجعله مصدرا سريعا للطاقة ومناسبا لوجبة الإفطار.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

هل يعتبر الدقيق الأبيض سما قاتلا؟

مشروب الكركديه ساخنا أو باردا٬ هل يختلف تأثيره على ضغط الدم؟

الحقيقة وراء اضرار فول الصويا٬ وهل ينصح خبراء التغذية بتناوله؟

المكملات الغذائية ل اوميجا 3 (اوميغا ٣) ليست خيارا ناجحا, فلمَ؟

ليست كل رغبة في الطعام جوعا، 7 اختلافات بين الجوع والشهية

6 نصائح تساعد على تحسن الهضم – ما السرعة الطبيعية لهضم الطعام؟

زر الذهاب إلى الأعلى