أخبار طبيةأمراض

استئصال أثقل كليتين في العالم وإنقاذ حياة صاحبهما – تكيس الكلى

التكيسات الكلوية تتسبب في زيادة وزن كليتي مريض بريطاني إلى أكثر من 33 كجم

وارين هيجس هو رجل من انجلترا كانت له أثقل كليتين في العالم، حيث وصل وزنهما إلى أكثر من 33 كيلوجرام.

خضع هيجس البالغ من العمر 54 والذي يعاني من مرض تكيس الكلى (مرض الكلى متعددة التكيسات) إلى جراحة ناجحة لاستئصال الكليتين.

تمت هذه الجراحة التي أنقذت حياته في مستشفى تشرشل في مدينة اكسفورد الانجليزية.

سببت هذه التكيسات الكلوية الكبيرة تلف الكلى والضغط على الرئتين وأعضاء الجسم الأخرى لدرجة جعلت هيجس لا يستطيع تناول أطعمة صلبة.

يحيا هيجس الآن بفضل تقنيات الغسيل الكلوي، ويتنظر أن يجري جراحة لزراعة الكلى في العام المقبل.

ما هو تكيس الكلى (التكيسات الكلوية)؟

تكيس الكلى (التكيسات الكلوية) هي مرض يحدث بسبب نمو أكياس متعددة في نسيج الكليتين.

تكون هذه الأكياس مملوءة بسائل، ويؤثر هذا النمو علي صحة نسيج الكليتين ومع زيادة حجم الأكياس فقد يتسبب ذلك في تلف الكلى وفشل وظائفها.

يرجع هذا المرض إلى جينات الشخص التي تتسبب في ظهور هذه التكيسات كبيرة الحجم، فهو مرض وراثي يتنتشر في بعض العائلات.

ساعدت التطورات الطبية في السنوات الأخيرة علي تحسن حياة المرضى وإيقاف تدهور حالة الكلى بتقليل سرعة نمو التكيسات بنسبة كبيرة(تحسن من نسبة 28% إلى 84%).

كما تناقصت  الوفيات المصاحبة بسبب المضاعفات المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية من 15% إلى 6%.

لم يكتشف الطب إلى الآن علاجا نهائيا لمرض الكلى متعددة التكيسات، فلا يوجد ما يمكن أن يوقف تكون التكيسات الكلوية في الكليتين.

لكن هناك بعض العلاجات الناجحة مثل تولفابتان tolvaptan الذي يتمكن من تقليل نموها في حالات كثيرة.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

4 طرق تساعد على تقليل الكرياتينين في الدم – الحفاظ على صحة الكلى

لأول مرة تنجح زراعة الكلى من متبرع غير بشري (كلية حيوانية)

ضعف وظائف الكلى | ما هي أهم 5 نصائح للتغذية والتعايش مع مرض الكلى المزمن؟

في 6 حالات يجب تحليل وظائف الكلى بصفة دورية..فما هي؟

زر الذهاب إلى الأعلى