أبحاثتغذية وصحة

 تمرينات الجيم | هل يمكن أن تسبب الذبحة الصدرية؟ – دراسة

هل ترتبط ممارسة الرياضة بانتظام بزيادة احتمالات الوفاة بسبب الذبحة الصدرية

كلنا نعرف أن ممارسة الرياضة باستمرار والمواظبة على تمرينات الجيم من العوامل التي تدعم صحة القلب.

لكننا قد بدأنا نلاحظ في السنوات الأخيرة حالات وفاة في صالات الجيم ولأشخاص رياضيين نتجت عن حدوث الذبحة الصدرية.

كما انتشرت مؤخرا بعض العناوين الإخبارية في الإعلام الغربي تشير إلى ارتباط الرياضة الزائدة باحتمالات أكبر للاصابة بالذبحة الصدرية والوفاة.

فهل يمكن أن يكون السبب وراء الازمة القلبية والذبحة الصدرية المسببة للوفاة ممارسة صاحبها للرياضة بقدر أكثر من اللازم؟

دراسة ربطت بين ممارسة الرياضة وبين تغيرات الشريان التاجي للقلب..

هناك دراسة انتشرت أخبارها مؤخرا  وجدت أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل زائد وباستمرار مثلما يحدث في حالة المواظبة علي تمرينات الجيم تتكون لديهم تكلسات في الشريان التاجي الذي يغذي عضلة القلب.

هذه التكلسات هي عبارة عن ترسبات من الكالسيوم، وهي لا توجد بنفس النسبة في الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بنفس الشكل الزائد.

ترتبط زيادة الكالسيوم في الشريان التاجي وأفرعه بالترسبات الدهنية التي تزيد من احتمالات الاصابة بالازمة القلبية التي تعني نقص وصول الدم لأنسجة القلب، والتي يمكن أن تتطور إلي الذبحة الصدرية عندما يحدث التلف في جزء من نسيج القلب.

لكن الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة الموسعة أكدوا على عدم وجود ارتباط واضح بين ترسبات الكالسيوم بفعل الرياضة وبين حالات الازمة القلبية والذبحة الصدرية.

واستنتجت الدراسة أن فائدة ممارسة الرياضة بانتظام للصحة تفوق وبوضوح مخاطر ترسبات الكالسيوم في الشريان التاجي التي قد ترتبط بها.

يمكن التعرف على قدر الرياضة اللازم للحفاظ على الصحة ونوعها في مقال طب اليوم بهذا الرابط: أقل رياضة لازمة أسبوعيا للحفاظ على الصحة..بحسب التوصيات البريطانية

تفاصيل الدراسة..

فحص باحثو كلية الطب في جامعة كوريا الجنوبية وكلية جون هوبكنز بلومبرج الامريكية للصحة العامة بيانات 25,000 شخص سليم بعمر 30 عام أو أكبر (معظمهم من الرجال) بين عام 2011 إلى عام 2017.

تم الفحص الشامل مرتين لكل من المشاركين في هذه الدراسة للتأكد من التغيرات التي تحدث في الشريان التاجي.

وقد أكمل المشاركون استبيان يوضح قد الرياضة التي يمارسها كل منهم خلال أسبوع، وانقسم المشاركون بحسب هذا الاستبيان كالتالي:

-47% غير نشيطون ولا يمارسون الرياضة بالقدر الكافي

-38% ذوي نشاط متوسط وهو الذين يمارسون الرياضة بقدر معتدل

-15% ذوي نشاط زائد وهم الذيم يمارسون الرياضة بقدر زائد يعادل الجري 6.5 كيلومتر في اليوم.

إقرأ أيضا على طب اليوم: كيف يختلف الم القلب (الذبحة القلبية) عن أشهر 6 أسباب ل “الالام الصدرية”؟

وضح التصوير الطبي في بداية الدراسة أن معدل ترسب الكالسيوم بالشريان التاجي المغذي للقلب كما يلي:

– في المجموعة غير النشيطة كان 9.5  بينما كان 10.2

-في المجموعة متوسطة النشاط كان 10.2

– في المجموعة ذات النشاط الزائد 12.

ومع نهاية فترة الدراسة، زادت معدلات ترسبات الكالسيوم في المجموعة ذات النشاط الزائد والمجموعة متوسطة النشاط بقدر 3-8.

وبذلك استنتج الباحثون  أن ممارسة الرياضة بشكل زائد ومتوسط قد تزيد من ترسبات الكالسيوم في الشريان التاجي.

لكن الدراسة أكدت على عدم ظهور ارتباط واضح بين ترسبات الكالسيوم بفعل الرياضة وبين حالات الازمة القلبية والذبحة الصدرية.

وهو ما يوضح أن فائدة ممارسة الرياضة بانتظام للصحة تفوق وبوضوح مخاطر ترسبات الكالسيوم في الشريان التاجي التي قد ترتبط بها.

وذلك مع ملاحظة أن  الرياضة العنيفة المستمر قد تكون مرتبطة ببعض المخاطر الصحية، وهو ما ظهر أيضا في دراسة حديثة نقلها مقال طب اليوم بهذا الرابط: دراسة تربط بين الرياضة العنيفة و مرض التصلب الجانبي الضموري ALS 

إقرأ أيضا على طب اليوم..

دراسة| الرياضة  أم دايت للتخسيس؟ أيهما أهم؟

هل يعني التعرق أثناء ممارسة الرياضة أنك تفقد دهون الجسم، وهل يصلح كمقياس لانقاص الوزن؟

الجلطة الهوائية (الانصمام الهوائي) أهم مخاطر رياضة الغطس | 7 نصائح تساعد علي حمايتك- داء الغواص 

فيزيتا مجانية | هل يؤثر تناول البروتين في شكل “مكملات غذائية رياضية” على صحة الجسم؟

زر الذهاب إلى الأعلى