أخبار طبيةادوية

دواء جديد ناجح يعمل على انكماش سرطان القولون بنسبة 39% 

الدواء الجديد هو عبارة عن تركيبة من عقارين: أداجراسيب adagrasib مع إربيتوكس Erbitux

نقلت وكالة رويترز اليوم الأحد 19 سبتمبر إعلان شركة ميراتي Mirati  عن كشف علاجي جديد يساعد على انكماش سرطان القولون في حالاته المتقدمة بنسبة 39%.

الدواء الجديد هو عبارة عن تركيبة من عقارين، الأول هو أداجراسيب adagrasib وهو عقار موجه ضد الطفرة الجينية المسببة للسرطان، والثاني هو عقار أقدم يستخدم ضد السرطان يسمى إربيتوكس Erbitux.

وفي جزء من الدراسة التي أعلنت عنها الشركة ظهر أن استخدام دواء أداجراسيب وحده كان مصحوبا باستجابة 22%  من المرضى.

صرح المدير التنفيذي لشركة ميراتي في حديثه لوكالة رويترز أن الشركة ستسعى خلال شهر أكتوبر المقبل لمقابلة مع الوكالة الأمريكية للغذاء والدواء بهدف الحصول علي ترخيص سريع لهذا الدواء الناجح اعتمادا على البيانات المتاحة حاليا.

عقار أداجراسيب adagrasib هو نوع من الأدوية الحديثة التي تهدف لمهاجمة الطفرات الجينية الوراثية التي ترتبط بحدوث التغيرات السرطانية في الخلايا في مناطق الجسم المختلفة.

وبالتحديد يهاجم  أداجراسيب طفرة تسمى KRAS تحدث في حوالي 13% من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة, و 3-5% من سرطان القولون و2% من أنواع السرطان الصلب الأخرى.

وهي نفس الطفرة التي يهاجمها عقار لوماكراس ( سوتوراسيب)  من انتاج شركة امجين، و الذي منح ترخيص الوكالة الأمريكية FDA في مايو الماضي لعلاج سرطان الرئة.

و قد بدأت بريطانيا مؤخرا في تقديمه  في مستشفياتها للمساعدة على علاج حالات سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة المصحوبة بطفرة  KRAS  والتي تضعف الاستجابة للعلاج الكيميائي.

وهو ما نقله مقال طب اليوم بهذا الرابط: بريطانيا تبدأ تقديم دواء جديد ناجح لمرضى سرطان الرئة

وقد أعلنت شركة امجين Amgen في اجتماع الجمعية الأوروبية للأورام ESMO في وقت سابق هذا الأسبوع أن لوماركاس  مع عقار فيكتيبكس  (دواء يثبط الاشارات المنبهة لنمو الاورام EGFR inhibitor )،  ينجحان في التأثير العلاجي في 27% من المرضى.

وضح الباحثون أن الاعراض الجانبية الشديدة حدثت في حوالي 30% من المرضي الذين تم علاجهم بدواء أداجراسيب وحده، وفي 16% من الذين تم علاجهم ب أداجراسيب مع  إربيتوكس.

وأضاف المدير التنفيذي لشركة ميراتي : “يبدو  أننا حصلنا علي ارتفاع واضح في كفاءة العلاج بدون أن يزيد ذلك من احتمالات الاثار الجانبية الخطيرة بنسبة كبيره، وذلك ما يجعلنا نعتقد أن هذه الطريقة العلاجية قد تحصل على الموافقة للترخيص السريع من الوكالة الامريكية للغذاء والدواء”.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى