أخبار طبيةكوفيد-19

الصحة العالمية | الوفيات بسبب لقاح فايزر غير مؤكدة .. و3 لقاحات كورونا جديدة في طريقها للترخيص

كوفيد-19 | الوفيات بسبب لقاح فايزر غير مؤكدة ..و3 لقاحات كورونا جديدة في طريقها للترخيص

صرحت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 أن 3 لقاحات كورونا جديدة تمر بآخر مراحل المراجعة لتنال ترخيص الاستخدام الطاريء للوقاية ضد كوفيد-19، بالإضافة للقاح فايزر الذي نال بالفعل الترخيص مؤخرا.

وبحسب ما نقلت وكالة رويترز فإن التقارير الخاصة بالصحة العالمية WHO تتضمن جدول لمواعيد التراخيص المحتملة خلال الأسابيع القليلة المقبلة وهي لهذه اللقاحات: لقاح أكسفورد ولقاح مودرنا ولقاح سينوفارم ولقاح سينوفاك.

كما أعلنت مايانجيلا سيمو -المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية- اليوم أن الوكالة العالمية ليست على علم بأي حالات وفيات ترتبط بلقاح فايزر أو غيره من اللقاحات الأخرى.

وبخصوص اللقاحات التي هي على وشك أن تنال الترخيص أضافت: “نحن لدينا لقاح واحد مرخص إلى الآن (لقاح فايزر)، و3 لقاحات أخرى وصلت إلى المرحلة الأخيرة من التقييم، والعدد الكلي للقاحات التي تسلمت الوكالة بيانات لدراساتها هو 13 لقاح كورونا“.

  -يمكن التعرف على مزايا وعيوب لقاحات كورونا الرائدة المختلفة واسعراها وتقنياتها بالضغط على هذا الرابط.

وفيات بسبب لقاح فايزر..

كانت السلطات النرويجية قد أعلنت منذ أيام عن وفاة 33 شخص بأعمار 75 عام وأكبر بعد تلقيهم لقاح فايزر مما أثار القلق العالمي وسط ترقب لحدوث اثار جانبية لأنواع لقاحات كورونا المختلفة.

لكن التصريحات الرسمية لوزارة الصحة في النرويج عادت في وقت لاحق لتؤكد أنه لا دليل على ارتباط لقاح فايزر بهذه الوفيات.

كما ان الوفيات قد حدثت لأشخاص كانوا يعانون من حالات مرضية شديدة، وكانوا يقيمون في دور رعاية لكبار السن.

كانت التقارير الأولية للنرويج قد حذرت العالم بخصوص احتمالات حدوث بعض الاعراض الجانبية خطيرة للقاحات، وأنها يمكنها ان تتسبب في زيادة حدة بعض المشكلات الصحية، إلا انه لم يتأكد شيء من ذلك للآن.

وفي تعليق نقتلة وكالة بلومبرج للمدير الطبي لوكالة الأدوية النرويجية – ستينار مادسين – جاء: “نستطيع ان نؤكد وبوضوح ان عدوى كوفيد-19 أخطر من التطعيم بلقاح كورونا”.

وأضافت:” لم نتمكن من الوصول لما يربط الحقن بلقاح فايزر بهذه الوفيات التي حدثت في النرويج، والتي يمكن أن تكون طبيعية للغاية، ونحن حاليا غير قلقون”.

قامت النرويج بتطعيم تقريبا كل المقيمين ب “دور الرعاية لكبار السن”، وبلغ العدد الكلي للأشخاص الذين تم تطعيمهم في البلد الاسكندنافي 48,000 شخص حتى الإثنين الماضي.

تصريحات أخرى..

كانت دول أخرى ومنها ألمانيا وإسرائيل قد أعلنت عن حالات وفيات حدثت لأشخاص بعد فترات قصيرة من الحقن بالتطعيم، ولكن دون أن يتم التوصل لعلاقة مباشرة تثبت الصلة بين اللقاح وهذه الوفيات.

وفي استجابه لهذه التقارير عينت الحكومة في هونج كونج يوم الإثنين الماضي لجنة من المختصين تهدف للوصول إلى بيانات دقيقة حول حالات الوفيات التي حدثت في ألمانيا والنرويج في محاولة للوصول لدراسة أدق لها.

كان العديد من الخبراء قد توقعوا منذ أشهر أن الوفيات بعد تطعيم الفئات المعرضة للخطر من كبار السن وأصحاب الحالات المرضية الخطيرة سوف تسبب تشوشا كبيرا.

حتى أن أحد أعضاء لجنة منح تراخيص اللقاحات في المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض CDC، وهي د. كيب تالبوت صوتت ضد تطعيم الفئات المعرضة للخطر من كبار السن والمرضى.

وذلك بحسب تصريحاتها ليس بسبب القلق من أن اللقاح سوف يسبب الأذى، لكن بسبب أن الوفيات التي سوف تحدث بطبيعة الحال ودون أن يكون اللقاح سببا فيها ستكون نتيجتها فقد الثقة في اللقاح.

فكان رأي د.تالبوت أن يتم تطعيم الأشخاص المحيطين بكبار السن والمرضى بلقاح كوفيد-19 لحمايتهم بهذه الطريقة، وتجنب القلق بشأن الوفيات المتوقع حدوثها.

إقرأ أيضا..

زر الذهاب إلى الأعلى