تغذية وصحةأخبار طبية

ما أفضل طريقة صحية لتدفئة المنزل في الشتاء؟ – أفضل مدفأة

ما المخاطر الصحية لأنواع المدافيء المختلفة؟

يأتي فصل الشتاء ببرودته، وتصبح تدفئة المنزل هدفا يسعى إليه الجميع، لكننا جميعا نعلم أن الحفاظ على منزل دافئ تصاحبه بعض المخاطر التي يعتبر خطر الحرائق أولها وصولا إلى التسمم والاختناق.

يعتبر استخدام مكيفات الهواء للتدفئة (بطريقة الدوائر المعكوسة) هو أفضل طريقة آمنة وصحية لتدفئة المنزل في الشتاء، ولكن أكبر عيوبها هو تكلفة أجهزة التكييف المادية التي لا يستطيع الجميع تحملها.

وذلك بحسب حوار الخبير البريطاني كريس بارنز بصحيفة الجارديان البريطانية. ويؤكد بارنز أن هذه الطريقه هي أيضا الأفضل ماديا على المدى البعيد، حيث أن تكلفتها الأساسية تتمثل في سعر شراء الأجهزة.

وتعتبر المدافيء بديلا لمنح تدفئة لفترات أقصر، وذلك مع المحافظة على احتياطات الأمان والصحة اللازمة لكل نوع، فما هي مخاطر استخدام الأنواع المختلفة من المدافيء؟ وما الاحتياطات الهامة؟

المدفأة الكهربائية..

ترتبط المدفاة الكهربائية بمخاطر حدوث حوادث  الحروق والجروح إذا تم استخدامها لفترات طويلة، وتزداد الخطورة مع الأطفال و كبار السن.

كما أنها ترتبط بمشكلات صحية أخرى منها:

التسبب في جفاف الجو: حيث أن الهواء المنبعث من المدفأة الكهربائية يمتص الرطوبة الموجودة في الجو المحيط ويتسبب بجعله جافا مما قد يسبب بحدوث تهيج البشرة وجفافها والشعور بالحكة.

-جفاف المسالك التنفسية: يمكن أن يسبب جفاف الجو الذي تسببه المدفأة الكهربائية في مشكلات بالتنفس، خاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية مثل حساسية الأنف وحساسية الصدر أو الربو.

ولذلك فمن المفيد في هذه الحالة وضع آنية فيها بعض الماء والاهتمام بالتهوية لتجنب حدوث هذه المشكلة.

-تغيرات مفاجئة في درجة حرارة الجسم: في حالة استخدامها في إحدى الغرف فإن الانتقال من غرفة دافئة إلى خارجها ثم العودة مرة أخرى يسبب تغيرات في درجة حرارة الجسم بشكل يمكنه أن يسبب المرض.

لذلك لا يمكن اعتبارها حلا آمنا للاستخدام طوال الشتاء، ويجب الحذر من وضع أي شيء بالقرب منها أو فوقها وعدم الجلوس بالقرب منها.

ويجب التأكد من أنها من النوع الذي ينفصل عن الكهرباء مع ميلها أو وقوعها، لتقلل احتمالات حدوث الحرائق، كما يجب ألا يتم تشغيل هذا النوع من المدافيء يالقرب من الماء أو في الحمام.

ويحذر الخبراء من استخدام مشترك كهربائي طويل لتشغيلها ويؤكدون على أهمية فصلها عن التيار الكهربائي بعد استخدامها مباشرة.

ترتبط المدفاة الكهربائية بمخاطر حدوث حوادث  الحروق والجروح إذا تم استخدامها لفترات طويلة، وتزداد الخطورة مع الأطفال و كبار السن.
ترتبط المدفاة الكهربائية بمخاطر حدوث حوادث  الحروق والجروح إذا تم استخدامها لفترات طويلة، وتزداد الخطورة مع الأطفال و كبار السن.
dreamsrime-fireandsaftycentre

المدفأة الزيتية الكهربائية..

بشكل عام فإن المدفأة الزيتة الكهربائية تعتبر أكثر أمانا من المدفأة الكهربائية العادية وبفارق واضح،حيث لا توجد معها احتمالات حدوث الحرائق بسهولة في حالة ملامسة الملابس أو الستائر لها.

كما أنها لا تقلل من رطوبة الجو وتسبب جفافه، ولا تسبب احتراق الاكسجين في أغلب الأحوال كأنواع المدافئ التي تستخدم الوقود، وهذا يجعلها خيار جيد للاستخدام في وجود أطفال.

تعمل المدفأة الزيتية عن طريق تسخين الزيت الذي يسري في أعمدة معدنية مغلقة، ووبالتالي تسخين الهواء المحيط.

يمكن استخدام المدفأة الزيتية بأمان إذا كانت من نوع جيد يحوي منظم حراري (ثرموستات) يعمل بكفاءة، حيث ترتبط مخاطرها باحتمالات حدوث الحرائق الكهربائية.

يوصى بعدم ترك أي مواد قابلة للاشتعال حول المدفأة الزيتية في أي وقت، وبتغييرها في حالة ملاحظة أي مشكلات تقنية بها مثل تسرب الزيت الذي يشكل خطورة بالغة في حالة حدوثه.

كما يجب ألا يتم تشغيل هذا النوع من المدافيء يالقرب من الماء أو في الحمام، ويحذر الخبراء من استخدام مشترك كهربائي طويل لتشغيلها، حيث يجب أن يتم توصيلها مباشرة بمصدر التيار الكهربائي.

تعتبر المدفأة الزيتة الكهربائية أكثر أمانا من المدفأة الكهربائية العادية وبفارق واضح
تعتبر المدفأة الزيتة الكهربائية أكثر أمانا من المدفأة الكهربائية العادية وبفارق واضح
thechainlink

التدفئة بالغاز..

ترتبط مدفأة الغاز بخطر الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون CO الذي يسمى بالقاتل الصامت، وهو الحال مع أي مدفأة تستخدم الوقود في عملية احتراق بغرض التدفئة سواء كان غاز أو فحم أو زيت أو خشب.

وفي كل شتاء تتردد اخبار عن حالات اختناق تسبب فيها هذا الغاز الذي يمكن أن ينبعث داخل المنازل من أجهزة متعددة مثل مدفأة الغاز أو سخان الغاز أو الفحم أو تدخين الشيشة داخل مكان مغلق.

ترتبط مدفأة الغاز بخطر الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون CO الذي يسمى بالقاتل الصامت
ترتبط مدفأة الغاز بخطر الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون CO الذي يسمى بالقاتل الصامت
snowys

يسمى غاز اول أكسيد الكربون بالقاتل الصامت لأنه لا طعم ولا رائحة ولا لون له، ولذلك لا يشعر الأشخاص بانبعاثه وتراكمه في مكان مغلق بسبب احتراق الوقود حتى يسبب التشنجات وفقد الوعي والاختناق فجأة.

ذلك لأنه بمجرد استشاق هذا الغاز فإنه يصل إلى الدم ويتحد من الهيموجلوبين (الجزء الذي يحمل الأكسجين في الدم ويوجد في كرات الدم الحمراء).

وينتج عن ذلك تكون مركب يسمى كربوكسي-هيموجلوبين، مما يؤدي لفقد قدرة الدم على حمل الأكسجين وتوصيله للخلايا، مما يسبب موتها.

ويؤدي التعرض لكميات بسيطة من غاز أول أكسيد الكربون بشكل متكرر لمشكلات صحية وأعراض تتشابه مع أعراض الإنفلونزا (ولكن بدون ارتفاع درجة حرارة الجسم) وأعراض التسمم الغذائي.

وتتضمن الأعراض الأخرى ما يلي:

الصداع المتكرر من نوع صداع التوتر والشعور بالدوار

-الضعف والإرهاق

-الميل للقيء أو القيء وآلام البطن

-اضطراب نبضات القلب

-ضيق التنفس

ويمكن أن تتطور الأعراض تدريجيا بمرور الموقت حتى تصل إلى فقد الاتزان وتأثر الذاكرة وقوة الإبصار وحدوث أزمة قلبية.

ولذلك فيجب في حالة استخدام هذا النوع من المدافئ شراء جهاز قياس مستوى غاز أو أكسيد الكربون في الجو (موضح بالصورة التالية)

وهو جهاز صغير بسيط السعر لكنه مهم جدا، حيث يعطي إشارة في حالة وجود نسب عالية مضرة من هذا الغاز القاتل الصامت.

جهاز قياس مستوى غاز أول أكسيد الكربون في الجو هو جهاز صغير بسيط السعر لكنه مهم جدا حيث يعطي إشارة في حالة وجود نسب عالية مضرة من هذا الغاز الذي يسمى بالقاتل الصامت وينبعث من مدفأة الغاز او سخان الغاز
جهاز قياس مستوى غاز أول أكسيد الكربون في الجو هو جهاز صغير بسيط السعر لكنه مهم جدا حيث يعطي إشارة في حالة وجود نسب عالية مضرة من هذا الغاز الذي يسمى بالقاتل الصامت وينبعث من مدفأة الغاز او سخان الغاز
eldesalarms

إقرأ أيضا..

زر الذهاب إلى الأعلى