صحة طفلكأخبار طبيةأمراض

السمنة في الاطفال: 5 طرق أساسية للنجاح في التغلب عليها

السمنة في الاطفال: 5 طرق أساسية للنجاح في التغلب عليها

إذا كان وزن طفلك زائدا عن الحد الطبيعي أو كان مصابا بالسمنة، هناك العديد من الأشياء التي يمكن عملها لمساعدته للوصول للوزن الصحي أثناء نموه.

تعتبر السمنة البالغة  في الأطفال مشكلة مرضية هامة يجب السعي لحلها حيث أنها إذا استمرت مع الوصول إلى عمر أكبر يمكنها أن تعرض للإصابة بأمراض مثل مرض السكري وأمراض القلب وغيرها.

كما أن الدراسات العلمية قد وضحت أن الأطفال الذين ينمون بوزن مناسب يكون أكثر صحة وحيوية وقدرة على التعلم، كما يكونون أكثر ثقة بالنفس وأقل تعرضا للمضايقات من الآخرين.

يعتبر الاستماع للطفل من أهم الركائز التي تدعم مساعدة الأهل له على إنقاص الوزن الزائد،  فمن المفيد التكلم مع الطفل عن مشكلة زيادة وزنه، وبدء خطة المساعدة بالتعاون والاتفاق معه.

ما هي أهم 5 طرق للنجاح في التغلب على زيادة الوزن والسمنة في الأطفال؟

هناك 5 طرق هامة تساعد تساعد على  النجاح في التغلب على زيادة الوزن والسمنة في الأطفال والوصول إلى وزن صحي،  توصي بهم المستشفيات البريطانية بعد استبعاد الأسباب المرضية للسمنة، وهي:

1.كن قدوة جيدة لطفلك..

أفضل طريقة لتغيير عادات طفلك بشكل عام  هي أن تكون قدوة جيدة لطفلك، حيث أن الأطفال يتعلمون بالتقليد.

اتباع الأسرة لنظام تغذية صحي ورياضة باستمرار سيساعد الطفل على تقبل تغيير نمط حياته وغذائه بشكل كبير.

فمثلا يمكنك أن تشجعه على قضاء وقت في المشي أو قيادة الدراجة بدلا من الجلوس أمام التلفاز لفترات طويلة، واستبدال الوجبات الخفيفة غير الصحية بثمرة فاكهة أو كوب عصير أو غيرها من البدائل المناسبة.

2.ممارسة الحد الأدنى من الرياضة اللازمة لصحة الطفل على الأقل..

يحتاج الأطفال بشكل عام إلى 60 دقيقة يوميا من ممارسة النشاط البدني للحفاظ على صحة جيدة، وهذا هو الحد الأدنى من الرياضة للحفاظ.

ولا يحتاج الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة إلى وقت أطول من ذلك، حيث أن زيادة كتلة الجسم تزيد الحرق (معدلات استهلاك الطاقة في الجسم) بالشكل بالمطلوب.

وليس من الضروري أن تكون هذه الساعة متصلة، بل يمكن تقسيمها إلى 6 فترات كل منها 10 دقائق، وتبقى بنفس الجودة والتأثير الصحي.

للإطفال الصغار يمكن لهذه الرياضة أن تكون بشكل لعبات رياضية مثل اللعب بالكرة واستخدام لعبات التسلق والتزحلق والأرجحة.

وللأطفال الأكبر يمكن ان تكون الرياضة قيادة للدراجات او أو استخدام حبال القفز او المشي للمدرسة.

ومن الجيد ان يعطي الأهل لطفلهم الفرصة على تعود النشاط البدني وزيادته بالتدريج إن كان غير معتادا عليه، ويكون من المفيد إعطاء الفرصة للطفل لاختيار نوع النشاط الرياضي الذي يفضله.

3.وجبات حجمها مناسب للأطفال..

للمساعدة على الوصول إلى وجبات حجمها مناسب للأطفال ينصح الأطباء دوما بالبدء بوضع كميات قليلة من الطعام في أطباق صغيرة للأطفال  والسماح لهم بطلب المزيد.

كما يجب الاهتمام بنوعية الطعام وجعلها من الأغذية قليلة السعرات، والحذر من الأطعمة عالية السعرات مثل الدهون والسكريات.

ويعتبر طهي الطعام بالبخار أو الغلي أو الشي هو الطريقة الصحية لتجهيز الوجبات الغذائية، أما القلي فيزيد كمية السعرات الحرارية بشكل بالغ وتجعل انقاص الوزن مهمة أصعب.

ما هو مقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الأطفال من عمر 7 إلى 10 سنوات؟

يحتاج الأطفال في هذا العمر لمقدار كبير نسبيا من السعرات الحرارية، حيث يقترب في عمر 10 سنوات من الطاقة التي يحتاجها البالغون، وذلك بسبب حاجة الجسم في هذه السنوات للنمو.

وضحت الدراسات العلمية أن متوسط السعرات الحرارية التي يحتاجها الأطفال:

-في عمر 7 سنوات (1530 سعر حراري للبنات و1649 سعر حراري للأولاد)

– في عمر 8 سنوات (1625 سعر حراري للبنات و1745 سعر حراري للأولاد)

– في عمر 9 سنوات (1721 سعر حراري للبنات و1840 سعر حراري للأولاد)

-في عمر 10 سنوات (1936 سعر حراري للبنات و2032 سعر حراري للأولاد)

4.تناول وجبات غذائية صحية..

والأطفال مثل الكبار يمكن حصولهم على وجبات غذائية صحية بأن تتضمن 5 قطع من الخضروات والفواكه يوميا، جيث أنها تعد مصدرا جيدا للألياف الغذائية والفيتامينات.

وتتضمن هذه الخمس قطع كل انواع وطرق تقديم الفواكه والخضروات، سواء كانت مطهية  أو طازجة أو مجففة، ويتضمن ذلك أيضا العصائر والبقوليات.

ويجب ملاحظة أن العصائر غير المخففة غير المحلاه هي ما يمكن اعتباره قطعة واحدة في اليوم مهما كانت كميتها، التي ينصح ألا تتجاوز 150 مليميتر في اليوم (كوب صغير).

وذلك لأن عصر الفواكه يطلق السكر منها بشكل يجعلها غير صحية للجسم وللأسنان بكميات أكبر، مقارنة بالفواكه غير المعصورة ولذلك يفضل تناول العصير مع الطعام لتخفيف تأثير السكر على الأسنان.

ويكون هدفنا هو أن يحصل الطفل على معظم السعرات الحرارية اللازمة لجسمه من أغذية مثل الخضروات والفواكه والخبز والمعكرونة (يفضل من الدقيق كامل الحبة) والأرز (ويفضل البني).

ويجب محاولة إبعاد الطفل  عن الأطعمة الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر والدهون مثل الحلويات والمشروبات الغازية، حيث أنها أطعمة عالية السعرات وفقيرة من حيث العناصر الغذائية المفيدة.

يمكن التعرف على مواصفات التغذية الصحيحة بالضغط على هذا الرابط، وفي الصورة التالية توضيح لمكونات التغذية الصحيحة المتوازنة.

دليل التغذية الصحية المتوازنة
دليل التغذية الصحية المتوازنة
ipswichandeastsuffolkccg.nhs

5.وقت أقل أمام الشاشات ونوم أكثر..

تحديد الوقت الذي يقضيه الطفل أمام شاشات التلفاز والكمبيوتر والأجهزة المحمولة يساعده على البقاء نشيطا ويحميه من استمرار زيادة الوزن بسبب الجلوس أو الاسترخاء طويلا.

ينصح الخبراء بأن لا يقضي الطفل أكثر من ساعتين أمام التلفاز طوال اليوم، كما ينصحون بمنع استخدام الأجهزة المحمولة الإلكترونية في الليل داخل غرف النوم.

أكدت الأبحاث أن الأطفال الذين لا ينامون جيدا يكونون أكثر عرضة لزيادة الوزن فضلا عن تأثر السلوك والمزاج.

ما هي عدد ساعات النوم المناسبة للأطفال؟

يساعد النوم الجيد على الحفاظ على الصحة الجيدة والحفاظ على المناعة بالإضافة لتجنب زيادة الوزن، وفيما يلي عدد ساعات النوم المناسبة للأطفال باختلاف أعمارهم.

-الأطفال الرضع من عمر 4 أشهر إلى 12 شهر: 12-16 ساعة في اليوم متضمنين فترات النوم بالنهار

-الأطفال من عمر 1 سنة إلى 2 سنة: 11-14 ساعة متضمنين فترات النوم بالنهار

-الأطفال من عمر 3 سنوات إلى 5 سنوات: 10-13 ساعة

-الأطفال من عمر 6 سنوات إلى 12 سنة: 9-12 ساعة

-المراهقين من عمر 13 إلى 18 سنة: 8-10 ساعة.

تعتبر زيادة الوزن والسمنة في الأطفال من المشكلات التي تحتاج تعاونا بين الطفل والأهل وتغيير في نظام حياة العائلة ككل لكي ننجح في حلها، وذلك يستلزم وقتا كافيا لتغيير عادات الطفل والأسرة بالتدريج.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

علاج الإمساك عند الأطفال بحسب توصيات الأطباء في بريطانيا

ارتفاع درجة حرارة الطفل بسبب العدوى ليس عدوا مخيفا..رأي العلم الحديث

بلل الفراش: كيف تساعدين طفلك على أن لا يبلل فراشه ليلا.. أحدث التوصيات الطبية البريطانية

فيروس كورونا: الالتهاب المصاحب في الأطفال ليس كاواساكي.. ومعظم الأطفال يتماثلون للشفاء..

زر الذهاب إلى الأعلى