تحور جديد لاوميكرون وراء تزايد انتشار كورونا، فماذا نعرف عنه؟

هل تحور BA.5 من اوميكرون أكثر خطورة من غيره؟

تحور BA.5 هو تحور جديد ينتمي لعائلة اوميكرون وهو السبب الرئيسي وراء موجات انتشار كورونا التي تجتاح العالم مؤخرا.

رصدت السلطات الصحية في العالم تزايدا مستمرا في اعداد حالات كورونا على مدى الاربع اسابيع الماضية.

وبحسب آخر تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية فإن هذا التحور هو السبب وراء 52% من حالات كورونا التي تم تحليلها جينيا في يونيوالماضي، وترتفع هذه النسبة إلى 65% في الولايات المتحدة الامريكية.

والحقيقة أن تحور BA.5 ليس جديدا، لكنه قد رصد أولا في يناير الماضي وبدأت منظمة الصحة العالمية في تتبعه في شهر ابريل.

لماذا تمكن تحور BA.5 من اوميكرون من الانتشار الواسع مؤخرا؟

تمكن تحور BA.5 من اوميكرون من الانتشار مؤخرا بسبب قدرته على الهرب من المقاومة التي تكونها الاجهزة المناعية عن طريق تلقياللقاحات أو التعرض للعدوى الطبيعية.

وذاك جعل لتحور BA.5 ميزة مكنته من الانتصار على غيره من التحورات المشابهة لاوميكرون حسبما وضحت تصريحات خبراء منظمةالصحة العالمية يوم الثلاثاء.

وذلك يعني أن يستطيع هذا التحور التسبب في تكرر العدوى بعد فترة قصيرة وبالرغم من تلقي اللقاحات او الجرعات المنشطة.

يوضح العلماء أن تحور BA.5 من اوميكرون ليس أكثر خطورة من غيره وانه بالرغم من أن تزايد اعداد الحالات عالميا قد تسبب في زيادةاعداد المرضى الذين يحتاجون للعلاج بالمستشفى، لكن ليس عناك تزايد واضح في اعداد الوفيات.

والسبب وراء ذلك يرجع إلى استمرار قدرة اللقاحات على الوقاية من العدوى شديدة الحدة التي تؤدي للوفاة في بعض الحالات.

ويسعى الباحثون حاليا لتعديل اللقاحات لتكون الجرعات المنشطة أكثر قدرة على مقاومة العدوى بالتحورات الجديدة.

السبب وراء استمرار ظهور تحورات جديدة لفيروس كورونا..

أشار خبراء منظمة الصحة العالمية أن عدم وصول لقاحات كورونا بالقدر الكافي للعديد من مناطق العالم هو أحد أهم الاسباب وراء استمرار ظهور التحورات الجديدة، حيث أن احتمالات ظهور الطفرات (التغيرات الجينية) تزداد مع استمرار انتشار العدوى من المرضى لغيرهم من الاشخاص وعدم القدرة على السيطرة عليها عن طريق حملات التطعيم.

ويهتم العلماء حاليا أيضا بسلالة يرمز لها ب  BA.2.75 من فيروس كورونا والتي ظهرت اولا في الهند و تحمل عددا كبيرا من الطفرات الوراثية، وتتسم بالقدرة على الانتشار السريع.

عدوى كوفيد-19 لا تزال أزمة عالمية طارئة..

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن عدوى كوفيد-19 لا تزال أزمة صحية المية طارئة، و يجب مواجهة أي تزايد يلاحظ في اي منطقة باتباعقواعد الوقاية من ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي. ذلك بالاضافة إلى الاهتمام بوصول حملات تطعيم كورونا الى كل مناطق العالم.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

دراسة موسعة تؤكد فشل ايفرزين في علاج كوفيد

هل يمكن أن يسبب لقاح فايزر تغيرات في الشفرة الوراثية للبشر؟

الصحة العالمية | وفيات كوفيد-19 الحقيقية تزيد بثلاث أضعاف عن المسجلة

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى