أخبار طبيةكوفيد-19

بعد انتشار تحور اكس اي XE من فيروس كورونا |هل هو سبب للقلق؟ 

تحور اكس اي XE من فيروس كورونا  هو عبارة عن مزيج من سلالتين من تحور اوميكرون ويعقد أنه أكثر قدرة على الانتقال بين البشر بالمقارنة بالتحور السائد عالميا.

يرصد العلماء حاليا التحور الجديد الذي رمز له بالحروف الانجليزية  اكس اي XE  واكتشف أولا في بريطانيا، وتم الاعلان فيما بعد عن وصوله إلى العديد من دول العالم من بينها اليابان واستراليا.

يوضح الخبراء أن هذا التحور هو مجرد الشكل الأخير الحالي في سلسلة تحورات فيروس كورونا التي يتابعها العلماء ضمن الجهود المبذولة للسيطرة على الوباء.

بحسب السلطات الصحية البريطانية فإن تحور اكس اي XE هو عبارة عن دمج سلالة اوميكرون التي يرمز لها ب BA.1 وسلالة اوميكرون التي يرمز له ب BA.2.

سلالة اوميكرون BA.1  هي التحور الاصلي لاوميكرون الذي ظهر أولا  وأدى إلي تشديد اجراءات الحظر في العديد من الدول، ثم تأكد العلماء من أنه يرتبط بعدوى كوفيد-19 أقل حدة من غيرها.

في حين تم اكتشاف سلالة اوميكرون BA.2 في نوفمبر الماضي لأول مرة، وحاليا تعتبر السلالة السائدة من فيروس كورونا في أكثر من 60 دولة.

وظهر للعلماء أن سلالة اوميكرون  BA.2 أكثر قدرة على الانتشار والتسبب بالعدوى لكنها لا ترتبط بعدوى كوفيد-19 أكثر حدة.

“تحور اكس اي XE هو نتيجة دمج بين سلالتي تحور اوميكرون اللتان رصدهما العلماء من قبل، لكن أغلب السلسلة الوراثية والتي تشمل جين اس S تنتمي  لسلالة اوميكرون  BA.”

جاء ذلك في التصريحات التي أعلنتها السلطات الطبية البريطانية بتاريخ 9 إبريل.

يحدث هذا الدمج في الغالب عندما يصاب الأشخاص بعدوى بسلالتين في نفس الوقت، وهو ليس بشيء غير معتاد، فقد رصدت العديد من حالات الدمج بين سلالات فيروس كورونا على مدى فترة جائحة كورونا.

هي يجب أن نقلق بخصوص ظهور تحور اكس اي XE؟

“لايزال مبكرا أن نحكم على تحور اكس اي XE” ذلك ما قاله د. سايمون كلارك بروفيسير الميكروبيولوجي في جامعة ريدنج البريطانية في تصريحات نقلتها صحيفة يورونيوز.

وأضافت التصريحات:

“يبدو حاليا أنه أقل كفاءة وقوة بالمقارنة  بسلالة اوميكرون الاخيرة  BA.2، مع التأكيد أننا لا زلنا في الأيام الأولى للحكم علي هذه السلالة، ذلك أننا نحتاج لاصابة عدد كاف من البشر بالعدوي قبل الحكم على خصائص الفيروس”.

وتشير التقارير الأولية أن التحور الجديد قد يكون أكثر قدرة على الانتقال بين البشر بالمقارنة بالتحور السائد عالميا ( بنسبة حوالي 30-50%).

تراقب منظمة الصحة العالمية التحور الجديد، لكنها لم تصنفه بعد كأحد سلالات فيروس كورونا التي تستدعي القلق أو الاهتمام.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

تطعيم كورونا | لا حاجة لتقديم الجرعة الرابعة بشكل موسع -الاتحاد الاوروبي

أهم 12 سؤال عن أمان تلقي لقاحات كورونا في الحالات المختلفة

كبسولات مولنوبيرافير ضد كوفيد-19 بسعر مخفض في 105 دولة

هل يمكن أن يسبب لقاح فايزر تغيرات في الشفرة الوراثية للبشر؟

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى