تغذية وصحة

هل تسبب إعادة تسخين الارز المطبوخ خطورة؟ وكيف نحفظه بأمان؟

كيف يسبب تناول الارز بعد اعادة تسخينة التسمم الغذائي؟

قد يسبب  تناول الارز بعد طهيه وإعادة تسخينه خطورة التسمم الغذائي إذا لم يتم حفظه بشكل جيد، فالمشكلة لا تكمن في التسخين بحد ذاته لكن في ظروف حفظ الأرز بعد طهية وقبل إعادة تسخينه.

ذلك أن ظروف الحفظ غير الجيد تؤدي في بعض الحالات لتكون سموم تؤثر على صحة الجهاز الهضمي وتسبب التسمم.

إذا تم تناول الارز الذي أعيد تسخينه ولم يتم حفظه بالطريقة الصحيحة فقد يعاني الشخص من اعراض الميل للقيء أو القيء والاسهال خلال 1-5 ساعات بعد تناول وجبة الارز.

في الغالب تكون الاعراض غير شديدة الحدة ويحدث التحسن خلال 48 ساعة، لكن التأثر بهذا التسمم الغذائي يكو أكثر شدة في الاطفال وكبار السن وأصحاب البنية الضعيفة.

كيف يسبب تناول الارز بعد اعادة تسخينة التسمم الغذائي؟

يسبب تناول الارز بعد اعادة تسخينة التسمم الغذائي لأن الارز غير المطهي كثيرا ما يحوي تكوينات جرثومية تعرف بالبوغ الجرثومي spores لبكتيريا تسمى ب “العصوية الشمعية” أو باسيليس سيرس bacillus ceres.

والبوغ الجرثومي هو تكوين بكتيري يكون له جدران سميكة تجعله مقاوم للحرارة المرتفعة والرطوبة والظروف البيئية المختلفة (يشبه في ما يفعل بذور النباتات)، فما أن يجد هذا البوغ الفرصة والجو المناسب فإنه يبدأ بالتكاثر وانتاج جسيمات البكتيريا المسببة للمرض.

وذلك ما يجعل  تكوينات البوغ الجرثومي لبكتريا العصوية الشمعية تستطيع البقاء قادرة على التكاثر بالرغم من طهي الارز وتعرضه لدرجات حرارة مرتفعة.

وعندما تترك الارز بعد طهيه في درجة حرارة الغرفة فإن تكوينات البوغ الجرثومي الموجودة تجد الفرصة المناسبة لتكاثرها, فتنتج جسيمات من البكتيريا التي تفرز سمومها وما تسببه من القيء والاسهال.

وكلما ترك الارز في درجة حرارة الغرفة لمدة أطول كلما زادت فرصة تكون البكتريا والسموم المقاومة لدرجات الحرارة المعتادة وبالتالي تزداد فرص التعرض للتسمم الغذائي المرتبط بها.

ما هي شروط الحفظ الآمن وإعادة تسخين الارز بأمان؟ 

أفضل طريقة لتناول الارز هي تقديمه للاكل  مباشرة بعد طهيه إن أمكن، لكن هناك  شروط للحفظ الآمن وإعادة تسخين الارز يمكن اتباعها بحسب توصيات المستشفيات البريطانية:

-اذا لزم حفظ الارز فيجب أن يتم تبريده بسرعة (خلال ساعة من طهيه)  ليتم وضعه في الثلاجة فور أن تكون درجة حرارته مناسبه

-لا يجب أن يتم حفظ الارز في الثلاجة أكثر من يوم واحد قبل أن تتم إعادة تسخينه

-عند إعادة التسخين يجب التأكد من أن الحرارة وصلت لكل حبات الارز و أن البخار قد أحاطه وتخلله من كل النواحي

-لا يجب تسخين الارز أكثر من مرة واحدة.

إقرأ أيضا على طب اليوم: الحقيقة وراء خطورة إعادة تسخين الخضروات الورقية (السبانخ والملوخية)

ملخص من طب اليوم..

إذا تم تناول الارز الذي أعيد تسخينه ولم يتم حفظه بالطريقة الصحيحة فقد يعاني الشخص من اعراض التسمم الغذائي التي تتضمن الميل للقيء أو القيء والاسهال خلال 1-5 ساعات بعد تناول وجبة الارز.

أفضل طريقة لتناول الارز هي تقديمه للاكل  مباشرة بعد طهيه إن أمكن، لكن هناك  شروط للحفظ الآمن وإعادة تسخين الارز يمكن اتباعها بحسب توصيات المستشفيات البريطانية.

وأهمها أن الارز يجب أن يبرد في مده لا تزيد عن ساعة بعد طهيه الاول ليتم حفظه بعدها في الثلاجة لفترة لا تزيد عن يوم ولا يجب اعادة تسخينه أكثر من مرة واحدة.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

8 نصائح تحميك من اضرار الميكرويف الصحية

افلاتوكسن سموم مسرطنة تلوث طعامك، 3 طرق تخلصك منها – سرطان الكبد

6 علامات تشير إلى أنك تحتاج للمزيد من فيتامين سي 

الحقيقة وارء اضرار الخبز على الصحة – اضرار الكارب

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى