أبحاثأخبار طبيةأمراض

كيف يؤثر النوم بوجود الضوء على صحة القلب ومقاومة الانسولين؟

ليلة واحدة من النوم مع وجود الضوء متوسط الشدة بدلا من الضوء الخافت يمكنها أن تسبب تسارع نبضات القلب ليلا وزيادة مقاومة الانسولين في الصباح التالي,ذلك بحسب دراسة جديدة.

تضمنت الدراسة التي نشرت بتاريخ 14 مارس 2022 في الجورنال العلمي للاكاديمية القومية للعلوم Proceedings of the National Academy of Sciences مجموعتين من المشاركين.

المجموعة الأولى قضت ليلتين متتابعتين من النوم في وجود إضاءة خافتة, اما المجموعة الثانية فقضت ليلة من النوم في ضوء خافت يتبعها ليلة من النوم مع وجود ضوء متوسط الشدة.

هذه الإضاءة المتوسطة تعادل إضاءة بقوة 100 lux وهو ما يشبه  إضاءة شاشة التلفاز بداخل غرفة معتمة أو إضاءة الشارع البراقة التي تصل للغرفة من خلال شباك مغلق مغطى بستائر خفيفة.

ارتدى كل من المشاركين جهاز لمتابعة نبضات القلب اثناء النوم, وفي الليلة الثانية التي قضى فيها المشاركين بالمجموعة الثانية ليلتهم في إضاءة متوسطة الشدة ظهر تسارع نبضات القلب بالمقارنة بالليلة التي سبقتها.

بينما لم يظهر اختلاف في سرعة نبضات القلب لدى المشاركين في المجموعة الأولى والذين قضوا الليلتين في نفس الإضاءة الخافتة.

هذا التسارع في نبضات القلب اثناء النوم والذي يمكن إرجاعه إلى تأثر الجهاز العصبي بالضوء هو إشارة غير جيدة قد تؤثر على صحة القلب سلبا.

حيث أن الطبيعي أن تهدأ سرعة القلب وغيرها من قياسات الجهاز الدوري الدموي أثناء الليل.

إقرأ أيضا على طب اليوم: 4 طرق لتقليل تسارع نبضات القلب بحسب علماء جامعة هارفارد

كيف تؤثر الإضاءة اثناء النوم ليلا على مقاومة الانسولين؟

كما أجرى الباحثون بعض التحاليل لتقييم تأثر مقاومة الانسولين في الصباح بدرجة الإضاءة التي تعرض لها المشاركين أثناء النوم ليلا.

مقاومة الانسولين تعني نقص كفاءة عمل هرمون الانسولين الذي يعمل على توصيل السكر من الدم إلى داخل خلايا الجسم لتستفيد منه.

ذلك أن الخلايا لا تستطيع الاستجابة بقدر كاف وطبيعي لتأثير هذا الهرمون, وتكون النتيجة أن يبدأ الجسم في تكوين كميات أكبر من الانسولين لتعويض هذا النقص في الاستجابة.

وبمرور الوقت تصبح الخلايا مقاومة للكميات الاكبر من هرمون الانسولين فعندها يزداد مستوى السكر في الدم  ويحدث ما نعرفه باسم مرض السكري.

وجد الباحثون في الدراسة الجديدة أن المشاركين الذين قضوا ليلتين من النوم في إضافة خافتة لم تتغير لديهم درجات تقييم مقاومة الانسولين.

وذلك اعتمادا على مستوى السكر الصائم والانسولين في الدم (HOMA-IR) واختبار احتمال سكر الجلوكوز  (OGTT).

لكن التحاليل أظهرت نتائج اسوأ للأشخاص الذين قضوا الليلة الثانية في إضاءة متوسطة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة محدودة بسبب عدد المشاركين القليل الذي بلغ فقط 20 شخص, ولذلك فهذه النتائج تحتاج لدراسات أخرى موسعة للتأكد منها.

إقرا أيضا على طب اليوم..

ما هو علاج مقاومة الانسولين؟ وما دور دواء ميتفورمين؟

ما التحليل الذي يفرق بين السكري من النوع الاول والسكري من النوع الثاني؟ 

ما هي مدة القيلولة (النوم بالنهار) المناسبة؟ ولماذا تزيد القيلولة الطويلة من التعب؟

ما هي مرحلة النوم العميق؟ وكيف يمكنك أن تحصل على المزيد؟

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى