أخبار طبيةأمراضصحة طفلك

نوبات الام البطن والقيء في الاطفال قد تكون بسبب”الصداع النصفي البطني”

كيف يتم تشخيص وعلاج الصداع النصفي البطني؟

الصداع النصفي البطني هو حالة شائعة تحدث في حوالي 4 من كل 100 طفل، وتظهر في شكل نوبات من الام البطن والقيء وبعض الأعراض الأخرى التي لا تتضمن الصداع.

كما أنها قد تؤثر على البالغين والكبار.

ومع انتشار هذا النوع من نوبات آلام البطن إلا أن الأشخاص الذين يصابون به يواجهون الكثير من الصعوبات بسبب عدم الوعي بهذه الحاله ومدى انتشارها.

تتحسن حالة الصدع النصفي البطني abdominal migraine في الغالب مع نمو الطفل وتخطيه مرحلة الطفولة, لكنها في بعض الحالات تتحول إلى الشكل المعتاد من الصداع النصفي عندما يصل إلى عمر الكبار.

وتزيد اصابة احد أفراد العائلة بالصداع النصفي المعتاد من احتمالات تشخيص الصداع النصفي البطني.

ما هـي أعراض الصداع النصفي البطني؟

تتمثل أعراض الصداع النصفي البطني فيما يلي:

-نوبات – تتكرر بانتظام – من الام المعدة التي تستمر لمدة 2-72 ساعة

– القيء أو الشعور بالميل للقيء من الاعراض التي غالبا ما تصاحب هذه النوبات

-لا يكون هناك صداع مصاحب

-يمكن أن يزيد الالم مع الحركة أو مع التعرض للضوء.

-يكون الطفل أو الشخص طبيعيا تماما في الفترة بين هذه النوبات.

كيف يتم تشخيص وعلاج الصداع النصفي البطني؟ 

يعتمد تشخيص الصداع النصفي البطني على الفحص الطبي الشامل مع التدقيق في التاريخ المرضي للطفل وعائلته. وذلك بعد استبعاد كل الأسباب الأخرى الممكنة لظهور هذه النوبات.

ويستهدف علاج الصداع النصفي البطني  ثلاث محاور هامه تتمثل فيما يلي:

1-تنظيم روتين يومي..

تنظيم روتين يومي يتضمن وجبات الاكل والنوم: فيوصى بأن يكون الأكل في وجبات منتظمة مع تقليل النشويات, والاعتماد على أنواع النشويات التي تعطينا الطاقة ببطء مثل الخبز ذو الحبة الكاملة والأرز البني والبقوليات مثل الفول.

وينصح بتجربة تناول وجبة خفيفة قبل النوم إذا تم تناول وجبة العشاء مبكرا.

كما ينبغي الاهتمام بتناول وجبة من الطعام قبل و بعد ممارسة الرياضة والحفاظ على شرب الماء بكميات كافية.

وتعد المحافظة على مواعيد النوم والنوم لمدة گافية من أهم النصائح للمساعدة على تجنب حدوث نوبات الصداع النصفي البطني.

إقرأ أيضا على طب اليوم: كم ساعة من النوم يجب أن يحصل عليها الاطفال من عمر 0-18 عام؟

2-العلاج الطبي للصداع النصفي..

يتضمن العلاج الطبي ل الصداع النصفي بشكله العام:

– العلاج بمسكنات الألم وقت النوبات، وهي مثل مسكن ايبوبروفين أو سوماتريبتان sumatriptan، ذلك مع البقاء في غرفة هادئة وفي اضاءة معتمة.

-العلاج بالأدوية التي يمكن أن تقي من تكرر هذه النوبات وتقلل من شدتها مثل بيزوتايفن Pizotifen.

لكن الخيارات الدوائية تكون أقل بالنسبة للأطفال.

3-محاولة اكتشاف المحفزات وتجنبها..

الصداع النصفي البطني مثل الأنواع الأخرى من الصداع النصفي التي يفيدنا في حالتها أن نحاول تحديد المحفزات التي تساعد على بدء النوبات.

ذلك قد يتضمن رؤية أضواء ساطعة أو الجوع أو السفر أو عدم النوم جيدا, وأيضا يعتبر التوتر من المحفزات المعروفة.

وهناك بعض التقارير التي تربط بين بعض أنواع الأطعمة وتحفيز نوبات الصداع النصفي البطني لدى بعض الاطفال, وذلك مثل الشيكولاتة والأطعمة التي يضاف إليها محسنات الطعم MSG واللحوم المصنعة

اكتشاف هذه المحفزات والتي  قد تختلف من شخص لآخر يساعد على دعم العلاج بشكل واضح إذا تمكن المريض من تجنبها, وبالتالي تقليل حدوث النوبات المؤلمة.

إقرأ أيضا على طب اليوم..

أشهر 8 أسباب تحفز حدوث نوبات الصداع النصفي

علاج الصداع النصفي| 3 طرق توصي بها المستشفيات البريطانية

ما هو برد المعدة؟ 8 نصائح تساعدك على التحسن؟

3 عوامل زادت من تعرض الاطفال ل حساسية الصدر – دراسة

موضوعات قد تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى