صحة طفلكأخبار طبية

هل تعتبر مشايات الأطفال التقليدية خطراً يهدد نموهم العضلي والحركي؟

طب اليوم يستعرض معكم نصائح المستشفيات البريطانية بخصوص استخدام مشاية الأطفال

أكدت دراسات علمية موسعة أن مشايات الأطفال التقليدية تعتبر خطرا يهدد نموهم العضلي والحركي ويؤثر على عظام ومفاصل أجسامهم.

وحذرت التوصيات البريطانية من استخدام المشاية التقليدية للأطفال، كما منعت العديد من الدول وعلى رأسهم كندا بيعها وشراءها في الأسواق منذ سنوات.

جاء هذا بعد أن ظلت عيادات الأطفال تستقبل حالات مرضية في العضلات والعظام والمفاصل ترتبط بشكل مباشر باستخدام هذا النوع من المشايات.

كما أن هذه المشايات تهدد أمان الطفل وليس فقط نمو جسمه وتطوره. سيناقش هذا المقال وبالدليل العلمي بعض الاعتقادات الخاطئة المنتشرة عن مشايات الأطفال التقليدية، وما أثبته العلم من مخاطر صحية لها.

كما سيقدم بديلا جيدا لها يمكن أن يساعد الطفل في رحلته نحو  تعلم المشي بمفرده.

الاعتقاد الخاطئ الأول: مشاية الأطفال مكان آمن لوضع الطفل الصغير لدقائق..

الحقيقة: مشاية الأطفال ليست مكان آمن لوضع الطفل الصغير لدقائق، وللأطباء البريطانيون مقولة بهذا الخصوص تقول:  أن وضع الطفل في المشاية  كإعطاء مراهق سيارة فيراري ليتجول بها.

فالطفل في المشاية يحتاج لانتباه أكبر بكثير منها في حالة عدم استخدامه لها.

أكدت الإحصاءيات أن 40% من الأطفال الذيت يستخدمون المشايات يتعرضون لحوادث، وذلك لأنها تسمح للطفل بالحركة السريعة وترفعه ليصل إلى أشياء خطرة كالسكاكين أو المشروبات الساخنة.

الاعتقاد الخاطئ الثاني: استخدام المشاية سيساعد طفلي على تعلم المشي..

الحقيقة: أكدت دراسة تم نشرها في الجورنال الطبي البريطاني أن استخدام مشيات الأطفال التقليدية لا يساعد الأطفال وهو غير مرتبط بتحسن الجلوس أو المشي، بل بالعكس.

فقد ظهرت علاقة بين الوقت الذي يمضيه الطفل في المشاية ودرجة التأخر في تطوره الحركي وقدرته على المشي.

تؤكد الأبحاث أن كل 24 ساعة أمضاها الطفل في المشاية تؤخر الطفل حوالي 3 أيام في المشي عن طبيعته، و4 أيام في الوقوف بمفرده.

وذلك لأن حمل المشاية للطفل يؤخر تعلمه لمهارات الإتزان التي يحتاجها الطفل للمشي.

الاعتقاد الخاطئ الثالث: استخدام المشاية سيساعد طفلي على التعرف على العالم والتطور بشكل أسرع..

الحقيقة: أن استخدام المشاية لا يساعد الأطفال على التعرف على العالم والتطور، فقد تأكد بالدراسات العلمية الأطفال الذين يستخدمون المشايات يتأخرون في المشي والزحف.

كما اتضح  أيضا أن التطور العقلي واللغوى قد يتأخر بسبب استخدام مشايات الأطفال.

وذلك لأن المشاية تعيق أو تمنع زحف الأطفال وتجعل وضع أجسامهم مستقيما للأعلى، مما يعيق التطور الطبيعي لمخ الطفل.

يسيطر المخ على الجسم بطريقة عكسية يتحكم فيها الفص الأيمن  بنصف الجسم الأيسر والعكس بالعكس، ويعتبر زحف الطفل نشاطا هاما لصحة المخ، حيث يشجع تطور سيطرة المخ العكسية على الجسم.

وفي المشاية يفقد الطفل فرصا أكبر لتعلم مهارات عضلية وفراغية هامة مثل العمق والمسافات والأساسيات المكانية ومفاهيم مثل تحت/فوق وداخل/خارج.

الاعتقاد الخاطئ الرابع: استخدام المشاية سيزيد من قوة ساقي طفلي..

الحقيقة: الثابت علميا بالدراسات القوية أن المشاية تعيق تطور الخطوة الطبيعية للطفل ولا تزيد من قوة ساقي الطفل، ذلك لأنه يمكنها أن تعود مفصلي الحوض والركبتين على حمل الوزن في أوضاع غير طبيعية.

وذلك قد يؤدي لتغييرات في طريقة مشي الطفل، ويسبب مشكلات في مفصلي الحوض يمكن أن تستمر لفترة طويلة.

كما أن المشايات تعلم الأطفال أن ييسحبوا أصابع القدمين بسرعة على الأرض، مما قد يسبب تغير في توازن قوى عضلات الساقين.

ويؤدي ذلك للتأثير على اتزان الجسم وتطور عضلاته ومفاصل، كما يسبب مشاكل في القدمين والكاحل ذات مدى طويل.

بماذا تنصحنا التوصيات البريطانية؟

تنصح التوصيات البريطانية بتوفير الوقت والتشجيع الذي يكفي الأطفال  لتطوير مهارات الاتزان  وتقوية العضلات.

وتحذر من استخدام مشاية الأطفال التقليدية حيث أن الوقت في المشاية يقلل من الوقت اللازم لتعلم المهارات استعدادا للمشي.

يمشي الأطفال عندما يصبحون جاهزون للمشي، ويحدث ذلك غالبا ما بين 9-18 شهر، ومن النصائح المهمة في فترة تعلم المشي أن نشجع الأم أن تطيل فترة استلقاء الطفل على بطنه (tummy time).

والنصيحة الطبية للأطفال في فترة تعلم المشي تقول أن أفضل وضع لنوم الطفل على ظهره، وأفضل وضع للعب الطفل على بطنه.

فاللعب مع الاستلقاء على البطن يعتبر ركيزة أساسية لبناء المهارات الحركية اللازمة لمشي الطفل. وبالتدريج يتعلم الطفل الاستناد على الأثاث والوقوف ثم بدء تعلم المشي.

مشايات الدفع..

هناك نوع آخر من المشايات يسمى مشايات الدفع، ويمكن أن يستخدم الطفل هذه المشايات بعد تعلمه الوقوف بمفرده، فهي تختلف تماما عن المشايات التقليدية.

مشايات الدفع
مشايات الدفع
Source:shb.scot

ويُنصح عند استخدام هذا النوع من المشايات باتباع هذه الإرشادات:

  • مدة الاستخدام اليومية لا يجب أن تتجاوز 10 دقائق.
  • التأكد من ملاحظة الطفل طيلة فترة استخدامه لمشاية الدفع.
  • التأكد من الطول المناسب للمشاية-لذي يجعل الطفل يستقر بقدميه كاملتين على الأرض، والانتظار حتى يزداد طول الطفل إذا كانت فقط أصابع قدميه هي ما تلمس الأرض.

إقرأ أيضا..

زر الذهاب إلى الأعلى